"بدأ من بلاط صاحبة الجلالة.. والنكسة غيرت مجرى حياته".. محطات في مشوار سعيد عبد الغني |صور

18-1-2019 | 12:32

سعيد عبد الغني

 

مي عبدالله

كانت الصدمة، هي من غيرت مجرى حياته، حيث بدأ الفنان الراحل سعيد عبد الغني حياته من صاحبة الجلالة، إلا أن الصدمة غيرت مجراها إلى عالم الفن، بعد أن شاهد جميع أصدقائه يستشهدون أمام عينيه في نكسة 1967.


سعيد عبدالغنى فى مشهد من مسلسل الغربه .

ترك الفنان سعيد عبدالغني، الذي وفاته المنية اليوم الجمعة عن عمر يناهز 81 عاما، خلفه إرثا فنيا حافلا بالابداعات وصل لما يزيد على 124 عملا، ما بين أفلام ومسرحيات ومسلسلات، كان آخرها "شمس الأنصاري" في عام 2012 ، مع محمد سعد وفاروق الفيشاوي ومن إخراج جمال عبد الحميد.


امال رمزى فى مشهد من مسلسل صبيان وبنات .

البداية صاحبة الجلالة

ولد الفنان الراحل سعيد عبد الغني، في قرية نوسا البحر، بالدقهلية، 23 يناير 1938، وتخرج في كلية الحقوق بجامعة القاهرة عام 1958، لكنه اتجه للعمل في مجال الصحافة، وتم تعينه صحفيا بقسم الحوادث في جريدة الأهرام، لمدة عامين، ثم أصبح مراسلا عسكريا للجريدة، وقام بتغطية حرب 1967.

 

نكسة 1967

وتعرض "عبد الغني"، لصدمة عصبية استطاعت أن تحول مسار حياة والده، والتي بسببها اقتحم مجال التمثيل، فوقت تغطيته لحرب "67" أثناء عمله كمراسل عسكري لجريدة الأهرام، ورأى جميع أصدقائه وقد استشهدوا أمام عينيه.


لقطه من مسلسل صح النوم .

وقد روى ابنه الفنان أحمد سعيد عبد الغني، في مقابلة تليفزيونية تفاصيل هذه الفترة من حياته والده، مؤكدا أنها كانت اسوأ أيام حياته، فبعد انتهاء الحرب عاد إلى منزله أبيض الشعر، وطلب من زوجته إخلاء المنزل للجلوس وحيدا، وظل على ذلك الحال لمدة 10 أيام، قرر بعدهم عدم ارتداء رابطة العنق مطلقا، كما قرر جعل اللون الأبيض أساسيا في ألوان ملابسه، ثم ذهب لمقر جريدة الأهرام، وطلب نقله للقسم الفني، وكان لهذا الدور الرئيسي في اقتحامه مجال التمثيل.


لقطه من مسلسل صح النوم .

"العصفور" دخوله للفن

شكل سعيد عبد الغني، فرقة مسرحية داخل جريدة الأهرام، وخاض بها عددا من المسابقات، وحصل على المركز الأول، إلى أن ظهر للمرة الأولى سينمائيا مع المخرج يوسف شاهين، في دور صغير بفيلم "العصفور" عام 1972، وجسد شخصية صحفي أيضا، وشكلت السهرات التليفزيونية محطة مهمة في انتشار عبد الغني فنيا ومنها "الأيام الخضراء، حكاية مغاوري، ما وراء الأيام".


لقطة من فيلم ايام الغضب .

ومن أبرزها الأفلام التي شارك فيها سعيد عبد الغني، والتي قدرت بحوالي 180 فيلما: "الكداب، المذنبون، إحنا بتوع الأتوبيس، وجها لوجه، عندما يسقط الجسد، أين المفر، مع حبي وأشواقي، أيام العمر معدودة، اللصوص، حبيبي دائما، حدوتة مصرية، السلخانة"، أما المسلسلات فهناك "بلا عتاب، الأفعى، صرخة بريء، مبروك جالك ولد، شاهد إثبات، الباحثة، يحكى أن، أمي الحبيبة"، ومن المسرحيات "جبل مغناطيسي، القرار، الورثة، رقص الديوك، البودي جارد ، المهزلة".

الزواج

وخلال فترة عمله كصحفي بجريدة الأهرام، تزوج "سعيد" من شقيقة الفنانة زهرة العلا، التي أنجب منها ولدين وبنت، منهم الفنان أحمد سعيد عبد الغني، الذى ورث عنه كثيرا من ملامحه وطباعه وأسلوب كلامه، وجمعه به 5 أعمال درامية، وهي "عالحلوة وعالمرة، شمس الأنصاري، أوراق مصرية، أم كلثوم، الجحيم رجل".


سعيد عبدالغنى فى احد اعماله .

الجوائز

حصل سعيد عبد الغني، خلال حياته الفنية على العديد من الجوائز، منها جائزة أفضل ممثل عن دور ثان عن فيلم "أيام الغضب"، وجائزة عن دوره في "إحنا بتوع الأتوبيس"، كما حصل على وسام الدولة من الطبقة الأولى للفنون عام 1996.


نجوى فؤاد مع سعيد عبدالغنى فى احد اعمالها .

#

مادة إعلانية