الظلام يخيم على "أبو شميس".. تهالك محول الكهرباء يتسبب في انقطاعها بشكل متكرر.. والأهالي: حياتنا أصيبت بالشلل

16-1-2019 | 02:40

أهالي أبو شميس ويرفعون سك للضغط العالي (أرشيفية)

 

الشرقية – عادل الشاعر،

اشتكى عديد من أهالي قرية "أبو شميس"، التابعة للوحدة المحلية في جزيرة سعود بمركز الحسينية، تضررهم من انقطاع التيار الكهربائي المتكرر، مشيرين إلى تقدمهم بشكاوى للمسئولين لعمل صيانة الأسلاك والمحول الرئيسي بالقرية، ولكن -حسب وصفهم - دون جدوى.

وقال جودة القردي، من أهالي قرية أبو شميس، إنه تقدم بعدد من الشكاوى متضررًا من انقطاع الكهرباء المتكرر، بسبب سوء حالة الأسلاك المتردية ومحول الكهرباء -حسب وصفه- لافتا إلى أن مسئولي الشركة القابضة لكهرباء القناة، أخبروهم بأنه لا يسد حاجة القرية من الضغط والأحمال، مشيرا إلى أن القرية يبلغ عدد سكانها 27 ألف نسمة، واصفا إياها بكبرى القرى في مركز الحسينية، وتفتقر لأعمال الصيانة لأعمدة الكهرباء، وأسلاكها متهالكة، وهناك أسلاك أعمدة مكشوفة في عدد من الشوارع. وهو ما يهدد حياة المواطنين.

هيثم السيد، من أهالي القرية، قال إن عشرات المزارعين نجوا من موت محقق -حسب تعبيره- بعد اكتشافهم وجود سلك للضغط العالي وسط الزراعات سقط من الأعمدة، كان يمكن أن يصعقهم، في نهاية شهر أغسطس الماضي، كما سقط عدد من أعمدة الكهرباء المكشوفة بمدخل القرية، نتيجة لرياح قوية في نهاية شهر ديسمبر الماضي.

وأوضحت هند حسن، من أهالي القرية، أن التيار الكهربائي انقطع من القرية منذ عدة أيام، بسبب عدم قدرة المحول الرئيسي على تحمل الجهد، ما أدى إلى احتراقه، في وقت صعب، يؤدي فيه أبناء القرية امتحانات بالجامعة والمرحلة الإعدادية، متابعة أن أهل القرية يفتقدون مياه الشرب أيضا، نتيجة لتوقف مواتير الرفع، إثر انقطاع الكهرباء.

وفي سياق متصل، ذكر الدكتور أيمن حمزة، المتحدث باسم وزارة الكهرباء، أن هناك فرقا من الطوارئ تعمل على عودة التيار الكهرباء المنقطعة في قرية أبو شميس بالشرقية، بعد تعطل المحول.

وأضاف حمزة، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "يحدث في مصر"، المذاع على قناة "أم بي سي مصر"، اليوم الثلاثاء، أنه فور الانتهاء من التصليح، سيتم عودة التيار مرة أخرى، مؤكدا أن أي أضرار ستتحمله الوزارة، متابعا: أن سبب الحريق قد يكون نتيجة الأحمال على المحول، لافتا إلى أن هناك تطوير شامل للمحولات في القرى.

اقرأ ايضا: