عاصفة ترابية تضرب كفرالشيخ.. والمحافظة تحذر من "الفيضة الكبرى"

13-1-2019 | 15:02

عاصفة ترابية

 

كفرالشيخ - علاء عبدالله

تعرضت مدن وقرى محافظة كفرالشيخ ، اليوم الأحد، لموجة من الطقس السيئ وعاصفة من الرياح الشديدة المحملة بالأتربة، التي أدت إلى توقف عمليات الصيد في مياه البحر المتوسط ، على امتداد 120 كيلو متر بشواطئ المحافظة، وكذلك في بحيرة البرلس بمساحة 110 آلاف فدان، ونهر النيل والمزارع السمكية الخاصة، بعد ارتفاع الأمواج وسرعة الرياح التي وصلت لأكثر من 40 عقدة في الساعة، وهو ما أدى إلى امتناع الصيادين عن السروح بمراكبهم في رحلات الصيد للحفاظ على حياتهم ومراكبهم من الغرق.

وأصدرت محافظة كفرالشيخ تحذيرا من النوة المقبلة، وهي نوة " الفيضة الكبري " التي تضرب البلاد اعتبارًا من اليوم، الأحد، وحتى نهاية الأسبوع، ونوهت على توخي الحذر لأصحاب مراكب الصيد ومرضى الحساسية وكبار السن وتجنب خروج الأطفال أثناء الإعلان عن ذروة نشاط الرياح، والحذر من سقوط بعض الأشجار أو لافتات وعواميد مائلة أو متهالكة وغلق نوافذ الشقة جيدًا.

كما أعلنت المحافظة، عن تفاصيل نوة الفيضة الكبرى المصنفة ضمن الأنواء شديدة القوة، والتي تبدأ بحالة عدم الاستقرار حتي الأربعاء القادم، على أن يتم التحسن في الأحوال الجوية الخميس القادم، كما تم التحذير من نشاط الرياح يكون شديدًا جدًا يصل لحد العاصفة القوية من الدرجة الثانية، خصوصًا على المناطق المكشوفة والمرتفعة، قد يصل إلى عاصفة رملية في المناطق الشمالية تؤدي إلى تدهور الرؤية، جميع السواحل الشمالية وجميع محافظات الدلتا.

وأشار البيان التحذيري، إلى أن حركة الأمطار وغزارتها أحيانًا تقتصر على جميع السواحل الشمالية وشمال الدلتا، على أن تضعف كلما اتجهت لوسط الدلتا وجنوبها، ومن الممكن أن تكون رعدية أحيانًا على السواحل وشمال الدلتا في حال إن دعمت بالتيار الجنوبي الدافئ بشكل جيد، إضافة إلى ارتفاع الأمواج إلى أكثر من 4 أمتار أحيانًا على بعض المدن الساحلية في بعض أيام النوة، وقد تشكل خطرًا على المنشئات البحرية بالشواطئ بسبب طول الموجة أو المد البحري على الشاطئ، والخطر يبقى محتملًا على حسب استعدادات تحمل الحواجز الغاطسة لهذه الأمواج.

مادة إعلانية

[x]