لجنة الرئاسة: قاعدة الناخبين تتضمن أسماء مشكوكا في وفاتها وسنمنع التصويت نيابة عنهم

19-5-2012 | 15:17

 

هشام المياني

قال المستشار حاتم بجاتو ، أمين عام اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة، إن هناك أشخاصا مقيدين ب قاعدة بيانات الناخبين ولهم الحق في التصويت بالانتخابات الرئاسية، ومشكوكا في وفاتهم، وفي نفس الوقت اللجنة لم تصلها معلومات دقيقة من الجهات المختصة تجزم بوفاتهم، نظرا لمشاكل خاصة بعدم اكتمال بياناتهم في شهادات الوفاة.


وأوضح بجاتو ، في مؤتمر صحفي يعقده الآن، لعرض الترتيبات النهائية للانتخابات التي تجرى يومي 23 و24 مايو الجاري، أنه حينما لجأت اللجنة لحذف أسماء هؤلاء المشكوك في وفاتهم وجدت مئات الأسماء المتشابهة ولم يتحدد الشخص المشكوك في وفاته بدقة مما يهدد بحذف أشخاص قد يكونون على قيد الحياة.

وكشف أن اللجنة توصلت إلى قرار ترك هؤلاء المشكوك في وفاتهم والذين لم يتم تحديدهم بدقة، وذلك حتى لا نمنع من هم على قيد الحياة ويتشابهون معهم في الأسماء من حقهم في التصويت، وفي نفس الوقت وضعت اللجنة إجراءات لمنع التصويت نيابة عن المشكوك في وفاتهم، مما يعني أن الشخص لابد أن يصوت بنفسه، ومن ثم لو كان متوفى فلن يستطيع أحد التصويت مكانه.

كما أكد أنه بالنسبة لما أثير عن وجود ضباط جيش وشرطة مقيدين ب قاعدة بيانات الناخبين رغم عدم أحقيتهم في التصويت، فإن ذلك يعود لأنه أحيانا يتم استخراج بطاقة الرقم القومي في المرحلة الثانوية ومن ثم يصبح الشخص مقيدا في قاعدة بيانات الناخبين ، وإذا لم يغير بطاقته بعد دخوله الكلية الحربية أو الشرطة فسيظل في قاعدة بيانات الناخبين حتى تصل اللجنة معلومات مؤكدة من الأحوال المدنية تؤكد دخول هذا الشخص كلية حربية أو الشرطة، وفي نفس الوقت اتخذت اللجنة خطوات لضمان منع هؤلاء من التصويت.

الأكثر قراءة

[x]