أمين "البحوث الإسلامية": أمن الأوطان على رأس أولويات الدعوة من وجهة النظر الإسلامية

12-1-2019 | 18:34

د. محيي الدين عفيفي الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية

 

شيماء عبد الهادي

شارك الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. محيي الدين عفيفي، اليوم، في مناقشة رسالة دكتوراه بكلية الدعوة الإسلامية بالقاهرة، جاءت تحت عنوان: "فقه الأولويات في الدعوة إلى الله وأثره في نهضة الأمة"، حيث استعرضت الرسالة فقه الأولويات في الدعوة إلى الله تعالى.


وخلال المناقشة العلمية، أكد "عفيفي"، أن أولويات الدعوة قضية مهمة في هذا التوقيت الذي يعاني فيه المجتمع من التطرف والإرهاب، مما يستوجب الوعي بالتحديات وإدراك أولويات المرحلة الراهنة التي تجعل الأمن والاستقرار والرد على شبهات المتطرفين من أولويات الدعوة، ومما يؤكد على أهمية الأمن ما ورد -أيضا- في القرآن الكريم على لسان الخليل إبراهيم عليه السلام "وإذ قال إبراهيم رب اجعل هذا البلد آمنا واجنبني وبني أن نعبد الأصنام"، فقد قدّم الخليل إبراهيم عليه السلام طلب الأمن على تجنيب عبادة الأصنام، مما يؤكد على أهمية الأمن والاستقرار في حياة الناس وفي استقرار الدول.

وأوضح الأمين العام خلال المناقشة، أن أمن الأوطان يأتي على رأس الأولويات من وجهة النظر الإسلامية، مؤكدا على أهمية الدين في حياة في البشر، ولكن ممارسة شعائر الدين تحتاج إلى الأمن والأمان.

كما ركز "عفيفي" خلال مناقشته على أهمية إبراز الجوانب المشرقة في الإسلام، وكيف كان يتعامل النبي مع الآراء المتشددة، منوها إلى أن الإسلام يعتبر الأمن الفكري جزءا لا يتجزأ من الأمن القومي.