"رئاسة مصر للاتحاد الإفريقى 2019".. في عدد "بدائل" الجديد من مركز الأهرام للدراسات

12-1-2019 | 14:38

-

 

بوابة الأهرام

أصدر مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية دراسة أعدتها د. أميرة عبد الحليم تتضمن تصوراً مقترحاً، لجدول أعمال الرئاسة المصرية للاتحاد الإفريقى طوال العام الحالى فى إطار دورية "بدائل" تحت عنوان (رئاسة مصر للاتحاد الإفريقى 2019: القضايا والسياسات المقترحة).


ومن أهم ما تطرحه الدراسة أن مصر تستطيع، بما تملكه من خبرات، تبنى سياسات تهدف إلى المساهمة فى تحقيق الطموحات الإفريقية، مثل استكمال إصلاح الاتحاد الإفريقى، وأجندة 2063، ومتابعة تأسيس منطقة التجارة الحرة الإفريقية، وطرح مجموعة من المبادرات الجديدة لمعالجة التحديات التى تواجهها القارة الإفريقية، مثل تدعيم مشاركة الاتحاد الإفريقى فى صنع وبناء السلام فى القارة وخاصة فى الأزمة الليبية، وكذلك مبادرات لتحسين نوعية الحياة، ومبادرة دعم الإنتاج الزراعى فى إفريقيا، ومبادرة تعزيز الثقافة الإفريقية.

كما تقترح الدراسة تطوير الدور الذى تقوم به مصر فى تدعيم قدرات الجيوش الإفريقية، وخاصة فى منطقة الساحل الإفريقى، ومراجعة منظومة السلم والأمن الإفريقية فى ضوء التغيرات المتلاحقة فى القارة، والمساهمة فى تسوية الصراعات، وفى مواجهة أزمة الهجرة واللجوء فى ضوء قرار قمة نواكشوط الإفريقية بأن يكون شعار عام 2019 هو (اللاجئون والعائدون والمشردون داخلياً فى إفريقيا: نحو حلول دائمة للتهجير القسرى)، وكذلك دعم المصالح الإفريقية فى المنظمات الدولية، والمساهمة فى تطوير البنى التحتية.

ويتوقع مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية:
1- تقديم نموذج مصرى فى تحقيق طموحات إفريقية، وطرح مبادرات لمعالجة تحديات تواجه القارة.
2- استكمال إصلاح الاتحاد، وأجندة 2063، ومتابعة تأسيس منطقة التجارة الحرة الإفريقية أهم الطموحات التى تنتظر مصر عام 2019.
3- تحسين نوعية الحياة، وتعزيز الثقافة الإفريقية، وتدعيم مشاركة الاتحاد فى صنع وبناء السلام فى القارة، ومواجهة أزمة الهجرة واللجوء، أهم المبادرات المنتظرة من مصر.