وزير الخارجية يستقبل نائب وزير الخارجية اليوناني

12-1-2019 | 13:20

وزير الخارجية ونائب وزير الخارجية اليوناني

 

سمر نصر

استقبل سامح شكري، وزير الخارجية، اليوم السبت، نائب وزير الخارجية اليوناني، تيرينس كويك، وتناول اللقاء سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين، وذلك في إطار علاقات الصداقة والشراكة الإستراتيجية، فضلاً عن تبادل الرؤى حول القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

وصرح المستشار أحمد حافظ، المتحدث باسم وزارة الخارجية، بأن اللقاء تناول ترتيبات انعقاد المرحلة الثالثة من مبادرة إحياء الجذور المصرية اليونانية القبرصية "NOSTOS 3"، والتي من المقرر أن تنعقد في أستراليا خلال العام الجاري، برعاية رؤساء الدول الثلاث، حيث عقدت المرحلة الأولى لمبادرة إحياء الجذور بمدينة الإسكندرية في إبريل 2018 والمرحلة الثانية في لندن متضمنة مؤتمر لأطباء جاليات الدول الثلاث في أكتوبر 2018.

وأشار إلى أن هذه المبادرة تعكس مدى عمق العلاقات التاريخية والثقافية بين شعوب الدول الثلاث، وأضاف حافظ، أن اللقاء تطرق أيضا إلى سبل تعزيز مجمل العلاقات بين البلدين خلال الفترة المقبلة، خاصة في مجال الطاقة.

ومن جانبه، ثمن المسئول اليوناني على عمق وخصوصية العلاقات مع مصر، مؤكدا ضرورة العمل على مواصلة دفع التعاون بين البلدين في المجالات المختلفة إلى أفاق أرحب سواء على المستوى الثنائي أو في إطار آلية التعاون الثلاثي مع قبرص، بما يحقق المصالح المشتركة ويلبي تطلعات شعبي البلدين الصديقين للازدهار والتنمية.

كما حرص "كويك" على الاستماع لرؤية مصر حول التحديات ذات الاهتمام المشترك والأزمات في منطقة الشرق الأوسط.

وكشف "حافظ"، أن وزير الخارجية والمسئول اليوناني تشاورا أيضا بشأن تولي مصر رئاسة الاتحاد الإفريقي في فبراير الجاري لعام 2019، وذلك على ضوء الاجتماع الوزاري بين الاتحاد الإفريقي والاتحاد الأوروبي المقرر عقده بالعاصمة البلجيكية بروكسل يومي 21 و22 يناير الجاري.