"الإدارية العليا": المنشاَت السياحية ملزمة قانونا بتنفيذ التزاماتها التعاقدية تجاه الدولة

12-1-2019 | 11:30

المحكمة الإدارية العليا

 

محمد عبد القادر

قضت المحكمة الإدارية العليا بإلزام شركة توباز للتجارة والتنمية بأن تؤدى لمحافظ جنوب سيناء مبلغ 52 ألف جنيه وفوائد قانونية عنه مقدراها 5% من تاريخ المطالبة القضائية وحتى تمام السداد، لعدم قيامها بدفع استغلال شاطئ بشرم الشيخ مساحته 86 مترا .

صدر الحكم برئاسة المستشار الدكتور حسنى درويش نائب رئيس مجلس الدولة وعضوية المستشار ناصر عبد القادر ومنير عبد القدوس ونجم الدين عبد العظيم والدكتور محمد عبد الوهاب خفاجى نواب رئيس مجلس الدولة.

قالت المحكمة إن المنشآت السياحية باتت ملزمة قانونا بتنفيذ التزاماتها التعاقدية تجاه الدولة فى المواعيد التى حددتها الدولة فى تعاقداتها، خاصة فى مجال سياحة الشواطئ باعتباره هدفا قوميا للبلاد، وألزمت المنشآت السياحية بسداد مقابل الاستغلال لهذه الشواطئ، ومنحت الدولة ممثلة فى محافظ جنوب سيناء السلطة التقديرية فى استرداد الشواطئ ذاتها، وانتهاء التعاقد مع تحصيل حقوق الدولة من مقابل الاستغلال للممتنعين عن السداد.

وأضافت المحكمة أن الدولة تنتهج خطط إستراتيجية لتشجع الاستثمار السياحى لشواطئ شرم الشيخ، مما يلقى على عاتق المنشآت السياحية التزامات عقدية لسداد مقابل استغلال الشواطئ، وأن تورد للدولة مستحقاتها عن ذلك الاستغلال.

وأوضحت أن الشركة حصلت على ترخيص باستغلال شاطئ عام من محافظ جنوب سيناء على مساحة 86م2 بمدينة شرم الشيخ، لإقامة شاطئ عام بمنطقة الفناء شاطئ عام رقم 5 بمدينة شرم الشيخ مقابل 17 ألف جنيه سنويا، إلا أن الشركة حصلت مبالغ من الرواد والسائحين دون أن تورد للدولة المستحقات المالية المقرر كمقابل لاستغلال والتى بلغت 52 ألف جنيه، مما يتعين معه إلزامها بسدادها وإنهاء التعاقد معها.