طارق الدسوقي: "الجهل" أساس الفناء لأي مجتمع وبمحاربته يكون هناك تعايش

11-1-2019 | 22:28

ندوة حزب المصريين الأحرار عن التعايش السلمي

 

أميرة العادلي

أعرب الفنان طارق الدسوقي عن سعادته كرئيس للجنة الثقافة والإعلام بحزب المصريين الأحرار بالمشاركة في ندوة التعايش السلمي التي ينظمها الحزب وهو حزب "كل المصريين " .

وقال الدسوقي : الحديث عن التعايش السلمي يأتي في مرحلة انتقالية تعيشها مصر نحاول فيها تحقيق التحدي "نكون أولا نكون"، فثالوث الفناء لأي مجتمع هو " الفقر الجهل والمرض" ولكن أرى أن أهمها "الجهل" الذي يقضي على "الفقر والمرض" بكل أشكاله، فهناك جهل سياسي وديني وثقافي، ونحن نتمتع بجهل ديني فالدين "في البطاقة فقط" ، ولا يقرأ الكثير منا الأحاديث النبوية ونصوص الكتاب المقدس باعتناء وتدقيق ، وبالتالي نصبح عرضة لأي كلمة خاصة لو كانت الكلمة من رجل دين قد يستخدم الدين ضد الآخر ويأخذ جزءا من النص الديني ويتغافل عن الجزء الآخر فيقدم الدين بطريقة مشوهة تلعب في الأفكار.

وأضاف رئيس الثقافة والإعلام : أن العقاب والثواب عند الله وحده، فليس من حق أحد أن يعاقب أحدا لأن الكل سواسية، والتربية منذ الصغر على التعامل مع الآخر هى التي تعرف المعنى الحقيقي للتعايش السلمي ، وعدم التفرقة بين "مسلم ومسيحي".

وتساءل : فأي متخلف عقلي يحرمني من صديقي الذي تربيت معه وكبرنا مع بعضنا البعض؟، فهناك من له دين وهناك من ليس له دين، لكن جميعنا بشر نعيش مع بعضنا وحق كل واحد منا في الحياة ولا سلطان لأحد  على الآخر.

وطالب الفنان طارق الدسوقي بتجديد الخطاب الثقافي، قائلا "فما نسمعه من خطابات دينية قد يهدمه فيلم أو برنامج ، فالخطاب الثقافي لايقل أهمية في بناء العقول، وأيضا لابد من عمل قوافل تنويرية لإعادة صياغة عقول ووجدان البشر وكل الفنانين يحتاجون مراعاة ضمائرهم فيما يقدمونه من أعمال في هذه المرحلة الهامة التي تمر بها مصر .