صاحب مطعم سوري: 4 أطعمة مصرية ستدخل قائمة طعامنا عند العودة لسوريا.. وهذه الأكلة الشامية لم يحبها المصريون

11-1-2019 | 22:14

السوري خالد علي

 

نجاتى سلامة

أبدى السوري خالد على، صاحب مطعم يقدم الأكلات السورية بمختلف أصنافها، إعجابه الشديد بعدد من الأكلات المصرية، مؤكدا أنها ستكون ضمن "منيو" مطعمه عند العودة إلى سوريا، كاشفا عن وجود اختلافات محدودة بين الزبون المصرى والسورى.


وقال خالد، الشهير بأبو على لـ"بوابة الأهرام" (الكشرى عندكم حاجة تحفة)، مشيرا إلى افتقار المطاعم والمطابخ السورية لوجود هذه الأكلة، موضحا أن لديهم أكلة سورية قريبة الشبه من الكشرى، اسمها(مجدرة)، تتكون من برغل، والأرز، وبصل مقلي، إلا أن الكشرى المصرى "حاجة تانية" – بحسب تعبيره.

وأضاف أبو على: هناك 3 أكلات مصرية أخرى، إضافة إلى الكشرى،هي (الفول، الملوخية، الفتة المصري)، قائلا: "الفول المصرى جامد، وأطيب من السورى، ويتميز بأن حبته صغيرة، وطريقة تجهيزه تخليك مبهور بيها، أما الملوخية فدى بقى حاجة تانية، تتميز عن الملوخية الورقية بتاعتنا، وأيضا الفته المصرية جميلة جدا، مؤكدا أن هذه الأكلات الأربع أكثر الأكلات التى أبهرتنا كأصحاب مطاعم سورية فى مصر، متوقعا نجاحها بشكل لافت فى السوق السورى".

وعن الاختلافات بين الزبون المصرى والسورى، قال أبو على (الاختلافات محدودة جدا، المصرى بيحب الشاورما ناشفة، بس السورى بيحبها بصلصة متبلة، الفراخ الماكينة، المصرى بيحبها بأرز، أما السورى فبيحبها محمرة بصلصة، وبياخد معاها خبز وسلطات فقط، والفاهيتا بياخدها الزبون المصرى بمشتملاتها (تومية وبطاطس مع أرز)، أما الزبون السورى بياخدها مع خبز وتومية وبطاطس فقط).

وأوضح أبو على أن المحاشى السورية لم يتقبلها الزبون المصرى بشكل كبير، وهو ما جعل الكثير من المطاعم السورية تفضل عدم إدخالها فى المنيو، حيث إن زبائنها بأعداد محدودة للغاية، مشيرا إلى أن الزبون المصرى والسورى يقبلان على المشويات بالدرجة الأولى، فيما يأتى البيتزا والشاورما بالنسبة إليهم فى الدرجة الثانية.


.


.

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة