العناني: نسعى لتنفيذ مشروعات في مجالي الصحة والتعليم وسنسلمها للدولة لمساندة "حياة كريمة" | صور

11-1-2019 | 15:57

المهندس محمود العناني عضو الاتحاد العام لمنتجي الدواجن

 

عبدالفتاح حجاب

أشاد المهندس محمود العناني، عضو الاتحاد العام لمنتجي الدواجن، وعضو جمعية رجال الأعمال، بالمبادرة القومية التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي، لتوفير حياة كريمة للفئات الأكثر احتياجا خلال عام ٢٠١٩.

و قال العناني:"بادرنا بالتفاعل مع مبادرة حياة كريمة بالتواصل مع وزيرة التضامن للبدء فورا في بناء واستكمال المنازل بقرية دماص بمحافظة الدقهلية وقريتين أخريين بجوارهما، و سيتم العمل بمناطق أخرى فور الانتهاء منهم".
وقال" العناني" في تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام" لدينا مؤسسة للتنمية الإنسانية وهي لاتقبل التبرعات بل تمول من خلال شركاتنا، و تعمل من فترة في دعم الطبقات الفقيرة من خلال ثلاثة محاور أساسية تشمل الصحة والتعليم وخلق فرص عمل.

وأطلق الرئيس عبد الفتاح السيسى، مبادرة وطنية لتوفير حياة كريمة للفئات الأكثر احتياجا لـ2019، مؤكدا أن المواطن المصرى هو البطل الحقيقى، فهو الذى خاض معركتى البقاء والبناء ببسالة وقدم التضحيات متجردا وتحمل كُلفة الإصلاحات الاقتصادية من أجل تحقيق مستقبل أفضل للأجيال القادمة.

وأشار العناني إلى أن محور قطاع الصحة يشمل بناء المستشفيات في محافظة الدقهلية والتبرع بها مثل إقامة مستشفي للكبد والجهاز الهضمي بتكلفة ٥٠ مليون جنيه بسعة ١١٤ سريرا وتم التبرع بها للدولة.

وقال إن الأمثلة كثيرة في هذا المجال علاوة علي إقامة المراكز الطبية ودعم القوافل بمحافظة الدقهلية، كما ندعم قطاع الصحة من خلال تطوير وصيانة المستشفيات الحكومية في كل محافظات مصر وتدريب الأطباء والتمريض.

وأضاف:"يعد التعليم المحور الثاني التي نعمل عليه عن طريق شراء أراضٍ وإقامة مدارس ابتدائي واعدادي وثانوي عام وصناعي وزراعي في كافة مراكز محافظة الدقهلية وتجهيزها وتسليمها للدولة في الأماكن الأكثر احتياجا، علاوة علي تقديم منح تعليمية متكاملة للطلبة بالسنة الأولى بكلية الزراعة لدراسة إدارة المزارع بجنوب إفريقيا".

واستكمل: أما خلق فرص العمل فهو المحور الثالث الذي نعمل عليه من خلال تمكين المرأة و توفير فرص عمل بإنشاء ٢٨ مركز سجاد يدوي في الأماكن الأكثر احتياجا على مستوى الجمهورية و تدريب أكثر من ١٢٠٠ سيدة.

وتابع قائلا: "نحن كقطاع خاص سنسعى بكل قوة لإنجاح المبادرة والمطلوب منا سنفعله، مؤكدا أن الاهتمام بالطبقات المكافحة شيء مهم وضروري لأن استقرارها وإيجاد حياة كريمة هي صمام أمان للمجتمع.