نفاد عدد أكتوبر ٢٠١٨ من "ديوان الأهرام"

10-1-2019 | 21:58

عدد أكتوبر ٢٠١٨ من "ديوان الأهرام"

 

قال إبراهيم العقباوي مدير عام الإدارة العامة للتوزيع، إن عدد ديوان الأهرام الفصلي، أكتوبر ٢٠١٨، والتي ترأس تحريرها الكاتبة الصحفية زينب عبد الرزّاق، قد نفد تماما وتم توزيعه كاملا.

وأضاف "العقباوي"، أن هذا العدد احتفى بمئوية الرئيس الراحل أنور السادات بطل الحرب والسلام، بملف بعنوان "سلام سلاح"، يكشف من خلاله أن الرئيس الراحل آمن بأن إعادة ثقة المصريين بأنفسهم لن تتأتى إلا من خلال الحرب تمهيدًا للسلام، فضلا عن كونه صاحب المساعي المستمرة لتحقيق السلام الشامل الذي بفضله حررت مصر أراضيها.

كما شهد الملف رسم بورتريهات لثلاثة أبطال من حرب أكتوبر المجيدة وهم: باقى زكى يوسف، وإبراهيم محمد شكيب، ومحمود يوسف سعادة.

ولفت مدير الإدارة العامة للتوزيع، إلى أن "ديوان الأهرام" احتفت بمرور 120عامًا على ميلاد المفكر الكبير توفيق الحكيم، الكاتب والفيلسوف والمثقف الموسوعى، صاحب النظريات والآراء العميقة في الفن والفكر والسياسة، وصاحب عودة الروح، وذلك بملف شامل عن أهم معاركه الأدبية والفكرية، ولماذا طالب النقراشى بالاستقالة؟.

كما نشرت المجلة ملفًا عن الشطرنج لعبة الملوك والقادة والأدباء بقلم الكاتب عصام زكريا عن منشأ اللعبة هل الهند أم العرب، وأهم أبطاله، وأهم شعرائه: المعرى وأبو نواس وابن الرومى، وحديث شاعر الأطلال إبراهيم ناجى، وأشهر قطع الشطرنج عبر التاريخ، هل هو أسد فرعون أم فيل الملك شارلمان، أم شطرنج صدام حسين وحكايات ألف ليلة وليلة والجارية التى هزمت أقوى الرجال.

كما قدمت المجلة تقريرًا بقلم الكاتب الدكتور عماد أبو غازى عن حكاية يوم 13 نوفمبر1918، بداية ثورة 1919، الْيَوْم الذي عرفه المصريون باسم عيد الجهاد الوطنى، حيث طالب سعد زغلول باشا، من عبد العزيز بك فهمي، وعلي شعراوي باشا بإلغاء الأحكام العرفية من المندوب السامي البريطاني.

وكذلك احتفت ديوان الأهرام خلال العدد، بمرور نصف قرن على فوز الرواية اليابانية "الجميلات النائمات" بجائزة نوبل للآداب، تلك الرواية التي تمنى جابرييل جارسيا ماركيز كتابتها، وهى للكاتب ياسونارى كاواباتا، الذي انتحر لشعوره بالفشل في تجنيب بلاده ويلات الحرب والقنبلة الذرية، فضلا عن العديد من الموضوعات الأخرى.


شهادة من مؤسسة الأهرام