مصطفى بكرى: فضيحة تهريب الأسلحة التركية إلى ليبيا لاتزال ثير ردود الأفعال| فيديو

10-1-2019 | 20:46

مصطفى بكرى

 

محمد الغرباوي

قال الإعلامي مصطفى بكري، إن فضيحة إرسال تركيا أسلحة مهربة إلى ليبيا ما زالت تحدث ردود أفعال عربية وإقليمية ودولية خاصة بعد ضبط شحنتين جديدتين من هذه الأسلحة إحداهما موجهة إلى ميناء مصراتة في ليبيا والثانية في طبرق.

وتابع بكري، خلال برنامج «حقائق وأسرار»، المذاع على قناة «صدى البلد»، أن وزير الخارجية المصري سامح شكري قال يوم الثلاثاء الماضي إن مصر تراقب الأوضاع الليبية عن كثب وحذر من التهديدات الجارية في ليبيا وتأثيرها على دول الجوار، وأكد أن سياسة تركيا في تهريب السلاح إلى تركيا تؤثر على استقرار دول المنطقة وتدعم المليشيات الإرهابية.

وكشف الإعلامي مصطفى بكري، أن وزير الخارجية، أكد أن قطر تنتهج نفس سياسية تركيا في ليبيا ودعا إلى مواجهة كل من يقدم الدعم للتنظيمات الإرهابية.

وأكد أن مصر واحدة من الدول المستهدفة بجانب تونس والجزائر، والدور التركي التآمري لم يقتصر على ذلك فحسب فصحيفة معاريف الإسرائيلية كشفت أن الحكومة التركية سمحت لجنود متقاعدين للقتال بجانب تنظيم داعش الإرهابي في العراق.

وذكرت الصحيفة أن الجنود تم إرسالهم بواسطة الاستخبارات التركية مقابل الحصول على أجور عالية وهو نفس الأسلوب التي تتخذه تركيا لدعم المليشات المسلحة.


مصطفى بكرى يكشف معلومات جديدة عن فضيحة الأسلحة التركية المهربة الى ليبيا