ذبحات صدرية وجلطات.. ضحايا تقليد الريجيم يتساقطون

10-1-2019 | 21:01

الرجيم

 

نجاتى سلامة

قد تبدأ إحدى السيدات ريجيما مدروسا، وضعه لها متخصص بناء على مكونات جسدها، وقد يأتى مفعوله سريعا فى التخلص من الوزن الزائد، وهنا قد تلجأ صديقتها أو شقيقتها، أو أحد معارفها فى تطبيق نفس البرنامج على نفسها، دون أن تدرك أنها بذلك تضع صحتها وحياتها على المحك.

يقول د. شريف عزمى رزق الله، استشارى التغذية وعلاج الألم بمعهد ناصر لـ"بوابة الأهرام"، إن بدء المرأة أو الرجل ريجيما غير مدروسا، يهدد حياتهم بالخطر المميت، مشيرا إلى أن كثيرين قد يبدأون برنامج ريجيم حقق نتائج طيبة فى أشخاص لديهم صلة بهم، غير مدركين أن هذا البرنامج قد يكون قاتلا.

وأوضح رزق الله، ان لكل جسم مكوناته، ويجب قبل بدء الريجيم، قياس مكونات وطول الجسم، وكثافة العظام، مشيرا إلى توافر الأجهزة اللازمة لذلك فى المستشفيات الحكومية وغيرها، حيث لكل جسم برنامجه الذى يناسبه.

وأوضح استشارى التغذية إمكان حدوث فقدان وزن مع الريجيم العشوائي، إلا أن المفقود هناغالبا يكون ماء أو عضلات وليس دهونا.

وأضاف: فقدان الماء ليس مشكلة، إنما فقدان العضلات قد يؤدى بحياة متبع الريجيم العشوائي، حيث يهدد بالإصابة بأمراض خطيرة، مثل الذبحات الصدرية، والجلطات، محذرا من اتباع برنامج للريجيم قبل قياس مكونات الجسم، للتخلص من الوزن الزائد بشكل علمى، يضمن عدم التعرض لمشكلات صحية قد تؤدى إلى الموت.


د. شريف عزمى رزق الله استشارى التغذية وعلاج الألم بمعهد ناصر

الأكثر قراءة