عبدالقوي فى ندوة "بوابة الأهرام": يحسب للرئيس حرصه على حل مشاكل المواطنين.. ومستعدون لإنجاح "حياة كريمة"

9-1-2019 | 13:19

د. طلعت عبدالقوي خلال ندوة بوابة الأهرام

 

عبدالله الصبيحي - محمد الإشعابي - هايدي أيمن - عبدالفتاح حجاب

قال د. طلعت عبدالقوي، رئيس الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية، إن مبادرة "حياة كريمة"، هي بمثابة رسالة صادقة لتحقيق التنمية المجتمعية، لاسيما في المناطق الأكثر فقرًا، مشيرًا إلى أن المجتمع المدني والأهلي يتكاملان مع تلك المبادرات، ويساهمان بشكل فاعل في تنمية المجتمع، ومن ثم من الضروري التعامل في إطار تكاملي.وأن الجمعيات الأهلية على استعداد تام للبدء فورا في تنفيذ مشروعات المبادرة للنهوض بالفئات الأكثر احتياجا. 


وأضاف "عبد القوي"، في ندوة "بوابة الأهرام"، حول مبادرة الرئيس السيسي، "حياة كريمة"، أنه من الضروري تعميق فكرة التكامل بين أهداف الدولة وعمل المجتمع الأهلي، مستكملا: "بات ضروريًا تثمين العمل الأهلي، وتوثيق عمله بالأرقام في القطاعات النوعية، ولا يعمل كل منهم على حدة بشكل منفرد؛ لأن هذه الفكرة تهدم التواجد الحقيقي لعمله على الأرض".

وأكد دعمه مبادرة "حياة كريمة"، خاصة أنها تأتي بالتزامن مع إعادة النظر في قانون 70 الخاص بالجمعيات الأهلية، وبمثابة رسالة إلى الجميع لاسيما ممن كانوا يشككون في العمل الأهلي، مطالبًا بضرورة تغيير النظرة تجاه العمل المدني والأهلي.

وأشار إلى أن إطلاق المبادرات الرئاسية التي تستهدف بناء الإنسان، تحسب للرئيس السيسي، خاصة أنها تفتح القضايا المغلقة التي تعني بالناس وتهتم بقضاياهم، مؤكدا ضرورة أن يتم إنجاح تلك المبادرات، مطالبا بضرورة إشراك جميع الجمعيات المعنية بالمجتمع الأهلي والبالغة نحو 50 ألف جمعية، والعمل بشكل لا مركزي من خلال عمل كل الجمعيات بشكل جغرافي كل معني بالمحافظة التي يعمل بها، وهو ما يسهم في إثراء العمل الأهلي على الأرض.

وتابع: إنه لا يجب أن نقف عند أعتاب تطوير الـ100 قرية الأكثر فقرًا، فقط بل من الضروري وضع خطة لاستكمال ما بعد مشروع المائة قرية، لتحقيق أهداف المبادرة الرئاسية، مشيرا إلى أن هناك جمعيات كثيرة أعلنت استعدادها للمساهمة فى تمويل مشروعات وبرامج تنموية في إطار المبادرة. 
 


ندوة بوابة الأهرام


ندوة بوابة الأهرام

الأكثر قراءة

مادة إعلانية