شاهد المعدات الأثرية التي ساهمت في بناء السد العالي

6-1-2019 | 19:17

معدات الري الأثرية

 

أحمد سمير

تفقد محافظ أسوان، منطقة عرض معدات بناء السد العالي، بجوار رمز الصداقة في متحف النيل، وهي المنطقة التي وصلت إليها، سيارة وزير السد العالي، محمد صدقي سليمان مساء أمس السبت.


وحرص عدد كبير من السائحين الأجانب والعرب والأطفال، على التقاط الصور التذكارية، بجانب السيارة الأثرية، التي أعادت الوزارة تجديدها، وإنقاذها من بيعها خردة.

ومن المقرر، أن تنظم الوزارة احتفالية في ١٥ يناير الجاري، احتفاء بالذكرى ٥٩ لوضع حجر أساس السد العالي، بالتزامن مع احتفالات العيد القومي لمحافظة أسوان، حيث سيتم عرض نحو ٦ معدات، ساهمت في بناء السد العالي، منها شمندورات وكراكات وآلة حقن جسم السد، بالإضافة إلى سيارة وزير السد العالي، التي أعادتها وزارة الري للحياة.

وكانت وزارة الري قد أعادت تجديد وصيانة سيارة وزير السد العالي، وإنقاذها من بيعها كخردة، وهي من ماركة شيفروليه "بل إير" موديل 1958، ذات محرك سعة 3 آلاف سي سي، 8سلندرات، بعزم 167 حصانًا.

ووصلت السيارة إلى منطقة العرض بحلول مغرب أمس السبت، قادمة من القاهرة، على كساحة تابعة للهيئة، وبرفقتها فريق تأمين، حتى وصولها إلى متحف النيل.


معدات الري الأثرية التي ساهمت في بناء السد العالي‎


معدات الري الأثرية التي ساهمت في بناء السد العالي‎


معدات الري الأثرية التي ساهمت في بناء السد العالي‎


معدات الري الأثرية التي ساهمت في بناء السد العالي‎


محافظ أسوان بجوار السيارة الاثرية


معدات الري الأثرية التي ساهمت في بناء السد العالي‎

مادة إعلانية