ترجع لعصر الخديو إسماعيل.. "قناطر الطليحات" ذات الطابع المعماري الفريد بسوهاج تنتظر ضمها للآثار | صور

6-1-2019 | 13:20

قناطر الطليحات" بسوهاج

 

سوهاج - محمد مطاوع :

ما زالت "قناطر الطليحات" ذات الطابع المعماري الفريد والتي يرجع تاريخ إنشائها لعصر الخديو إسماعيل، تنتظر ضمها لوزارة الآثار لتكون ثانية أثر مائي إسلامى يتم تسجيله بقطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية بمحافظة سوهاج، بعد أن تم تسجيل قناطر هويس سوهاج.


كانت قد جرت معاينة قناطر الطليحات بنطاق مركز جهينة، وتبين أنها بحالة إنشائية سليمة مع وجود بعض التلفيات في الدعامات ناتجة عن إزالة البوابات الحديدية، والتي يمكن معالجتها وترميمها، وذلك طبقا لتقرير اللجنة التي تم تشكيلها من هيئة الآثار ومديرية الري وإدارة المتابعة الميدانية والتفتيش المالي والإداري بديوان عام محافظة سوهاج والوحدة المحلية لمركز ومدينة جهينة لمعاينة حالة القناطر.

كما تبين للجنة بعد المعاينة على الطبيعة أن القناطر تحمل طابعا معماريا فريدا له قيمة تاريخية حضارية ترجع إلى عصر الخديو إسماعيل في النصف الثاني من القرن التاسع عشر وتتكون من 16 بوابة قناطر أمامية بطول 80 مترا وارتفاع 8 أمتار.

ووجهت المحافظة بسرعة إزالة الردم على الأجزاء المغمورة واستكشافها مرة أخرى بالتنسيق بين الوحدة المحلية وتفتيش ري طهطا، وإزالة كافة التعديات والمخالفات من هذه المنطقة ذات الطابع التاريخي المميز، مؤكدة على ضرورة الحفاظ على هذه القناطر كقيمة تراثية وقومية للمحافظة، ومخاطبة وزارة الآثار لضمها للهيئة وسرعة ترميمها.

يذكر أنه تم تسجيل قناطر هويس سوهاج التي أنشئت فى عهد محمد علي باشا بالقرار الوزاري رقم 327 لسنة 2002 بتاريخ 5 يونيو 2002 كأثر إسلامى بالمحافظة.


قناطر الطليحات" بسوهاج


قناطر الطليحات" بسوهاج


قناطر الطليحات" بسوهاج


قناطر الطليحات" بسوهاج


قناطر الطليحات" بسوهاج

مادة إعلانية