جمعية الفلك بجدة: "الزهرة" يزين السماء لعدة أشهر مقبلة

6-1-2019 | 10:45

الزهرة يزين السماء

 

دينا المراغي

قالت الجمعية الفلكية بجدة، إن عام 2019 يُعد وقتا مثاليا لرصد كوكب الزهرة في سماء الفجر وهو يزين الأفق الشرقي لقبة السماء ويمكن ملاحظة أنه أكثر سطوعا من أي نجم في سماء الفجر وسيقع إلى أسفله كوكب المشتري عملاق نظامنا الشمسي.


وأضافت الجمعية في صفحتها الرسمية، أن كوكبي الزهرة والمشتري يصنفان كثاني وثالث ألمع الأجسام في سماء الليل على التوالي بعد الشمس والقمر، ولكن في السادس من يناير الجاري سوف يغادر القمر سماء الفجر وسيتزامن مع ذلك وصول كوكب الزهرة إلى قمة لمعانه كـ"نجم الصباح"، وسوف يتزامن مع ذلك أيضاً حدوث كسوف جزئي للشمس لن يكون مشاهداً في الوطن العربي.

ونظرًا لأن الزهرة كوكب "داخلي " بمعنى أن مداره يقع بين الشمس والأرض فنحن لا نرى الزهرة في حالة التقابل مع الشمس في السماء كما يحدث مع القمر البدر عندما يقع بزاوية 180 درجة أو يقابل الشمس في قبة السماء .

وبشكل عام فإن كوكب الزهرة لا يمكن أن يقع أبداً بزاوية 90 درجة من الشمس في قبة السماء، ولكن القمر عندما يكون في تربيعه الأول أو الأخير فإنه يقع بزاوية 90 درجة من الشمس في سماء الأرض.

وتضيف الجمعية، أن أقصى مسافة زاوية للزهرة من الشمس بالكاد تتجاوز 45 درجة ، وتسمى أقصى استطالة زاوية من الشمس عندما تكون الزاوية التي تفصله عن الشمس في أقصاها في سماء المساء أو سماء الفجر .

كما يصل كوكب الزهرة إلى استطالته العظمى وكما يوصف بتعبير مجازي (نجم الصباح) اليوم الأحد، حيث سيقع بزاوية 47 درجة غرب الشمس في قبة السماء، وفي ذلك الوقت يشرق الكوكب قبل شروق الشمس بأقصى فترة وفي الوقت الحالي بمدة تزيد على 3 ساعات.

وخلال ما تبقى من شهر يناير يمكن رؤية الزهرة وكذلك المشتري، وبعد انتهاء الاستطالة العظمى الصباحية ، فان الزهرة سوف يهبط ببطء نحو موقع شروق الشمس في حين ان المشتري سوف يرتفع مبتعدا عن الافق الشرقي، وعليه فإن الكوكبين سوف يلتقيان في اقتران استثنائي في 22 يناير 2019.

جدير بالذكر بأن كوكب الزهرة سوف يكون (نجم الصباح) لعدة أشهر مقبلة وسوف يغادر سماء الفجر في الاقتران العلوي في 14 اغسطس 2019 عائداً إلى سماء المساء .

مادة إعلانية

[x]