أبرزها كسوف جزئي و"استطالة الزهرة".. رئيس "الفلك" يعرض أبرز الظواهر ليلة عيد الميلاد المجيد

6-1-2019 | 11:22

الدكتور أشرف تواضرس رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية

 

دينا المراغي

قال الدكتور أشرف تواضرس رئيس قسم الفلك ب المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية‎، إن اليوم الأحد " ليلة عيد الميلاد المجيد " يتفق معه عدد من الظواهر الفلكية أبرزها كسوف جزئي للشمس، حيث يكون كوكب الزهرة في أقصى استطالة له.

وأضاف، أن اليوم أول ميلاد للقمر الجديد في عام 2019 ويتفق هذا مع ليلة عيد الميلاد المجيد عند الأقباط الأرثوذكس، وهو غرة شهر جمادى الأول لعام 1440 هجريا، وهنا تجدر الإشارة بأن الفلكيين يهتمون دائما بموعد ميلاد القمر الجديد، لأنه أفضل وقت في الشهر لمراقبة الأجرام السماوية الخافتة مثل المجرات ومجموعات النجوم البعيدة إلى آخره.

وفي هذا اليوم.. يحدث أيضا كسوف جزئي للشمس، حيث يغطي القمر جزءا من قرص الشمس، وهذا الكسوف لن يُرى في مصر أو المنطقة العربية، بل سوف يُرى في أجزاء من المحيط الهادئ وشمال شرق آسيا بما في ذلك بكين وروسيا وسيول وتايبي وطوكيو.

وأفضل رؤية له سيكون في شمال شرق روسيا، حيث يغطي القمر حوالي 62 % من قرص الشمس، وعموما لا يمكن رؤية أي كسوف للشمس إلا من خلال مرشحات او فلاتر شمسية خاصة حتى لا تؤذي العين.

وسيبدأ هذا الكسوف الجزئي الساعة الواحدة والنصف بعد منتصف الليل بتوقيت القاهرة، وسيبلغ قمته في الثالثة والنصف صباحا تقريبا، ثم ينتهي في السادسة إلا عشر دقائق صباحا بتوقيت القاهرة.

كما سيكون كوكب الزهرة (فينوس) في أقصى استطالة له مع الشمس، حيث تبلغ الزاوية بينه وبين الشمس 47 درجة قوسية، وهو أفضل وقت لمشاهدة كوكب الزهرة، حيث سيكون في أعلى نقطة له في الصباح الباكر قبل شروق الشمس.

[x]