وصول سيارة "الري" الأثرية إلى متحف النيل.. وغدا "بروفة عرض" بحضور سكرتير عام أسوان

5-1-2019 | 20:31

المهندس حسين جلال

 

أحمد سمير

قال المهندس حسين جلال، رئيس الهيئة العامة للسد العالي وخزان أسوان، إن سيارة وزير السد العالي صدقي سليمان، قد وصلت إلى متحف النيل بحلول مغرب اليوم السبت.

وأوضح رئيس هيئة السد العالي لـ"بوابة الأهرام"، أن السيارة مازالت محملة على الكساحة التي أحضرتها من القاهرة، على أن يتم إنزالها غدًا في منطقة العرض، لوضعها في المكان المخصص لعرضها، والمجهز لها من قبل.

وكشف المهندس حسين جلال لـ"بوابة الأهرام"، عن تجهيز 6 منصات في ساحة العرض، لوضع 6 قطع أثرية لمعدات ساهمت في إنشاء السد العالي عليها، منها سيارة وزير السد العالي، غدًا الأحد، وذلك بحضوره، وحضور سكرتير عام محافظة أسوان، ممثلاً عن محافظ الإقليم، وعدد من مهندسي هيئة السد العالي، ومسئولي متحف النيل، في بروفة عرض مصغرة، تمهيدًا لاحتفالية وضع حجر أساس السد العالي، التي تنظمها الوزارة، وسيحضرها وزير الري.

يذكر أن، وزارة الري قد أعادت تجديد وصيانة سيارة المهندس محمد صدقي سليمان، وزير السد العالي، التي كان يستقلها الرئيس جمال عبد الناصر، لمتابعة إنشاءات السد خلال ستينيات القرن الماضي.

والسيارة ماركة شيفروليه "بل إبر"، موديل عام ١٩٥٨، وتتميز السيارة بمحرك سعة ٣ آلاف سي سي، ذات ٨ سلندرات، وعزم ١٦٧ حصانًا، وكان سيتم بيعها خردة، إلا أن وزير الري، الدكتور محمد بد العاطي، قد أصدر قرارًا بعدم بيعها وتجديدها، حفاظًا على قيمتها الأثرية.

مادة إعلانية