البورصة السلعية بالبحيرة.. مشروع يتبناه الرئيس السيسي لتوفير غذاء آمن وأقل تكلفة للمصريين| صور

5-1-2019 | 12:39

البورصة السلعية بمركز بدر

 

البحيرة-ياسر زيدان

توفير غذاء آمن وأقل تكاليف للمصريين، أحد أهم اهداف الرئيس عبدالفتاح السيسي، وهو ما ظهر في تبنيه لمشروعات كبرى، مثل مشروع الصوب الزراعية ومزارع الأسماك بكفر الشيخ ومشروع المليون ونصف مليون فدان، كما تبنى الرئيس مشروع البورصة السلعية للخضر والفاكهة، الذي تقيمه الغرفة التجارية بالبحيرة في مركز بدر باستثمارات مليار و200 مليون جنيه، لتكون أول بورصة لتحديد أسعار الخضر والفاكهة، حيث يوجد بها معامل لتحليل متبقيات المبيدات قبل بيعها في السوق، وتمنح شهادة الأيزو 17025 اللازمة لنفاذ الخضر والفاكهة للأسواق العالمية.


"بوابة الأهرام"، زارت البورصة السلعية بمركز بدر، حيث يجري العمل بها على قدم وساق، للانتهاء من المشروع وافتتاحه خلال شهر إبريل المقبل، كما هو مخطط.

يقع المشروع على مساحة 57 فدانا بمركز بدر، وسط المزارع، حيث تنتج المناطق المحيطة بالبورصة في مناطق بدر والنوبارية ووادي النطرون والسادات وباقي مراكز محافظة البحيرة، 70% من الخضر والفاكهة في مصر، وتساهم بنسبة 60% من صادرات مصر الزراعية.

المهندس علي عناني، استشاري المشروع، قال إن البورصة تضم 986 وحدة، على مساحة 91 ألف متر بنسبة مباني 37%، وتضم 120 محلا في الأسوار الخارجية، مساحة المحل 125 مترا، ويوجد بكل محل دور ثان"صندلة"، ودورة مياه، كما يضم السوق 220 وكالة كبيرة مساحة الوكالة 185 متر ويوجد بكل وكالة "صندلة"، ودورة مياه، و460 وكالة صغيرة مساحة الوحدة 125 مترا، و14 محطة تصديرية كبيرة، مساحة كل منها 835 مترا و40 محطة تصديرية صغيرة مساحة كل منها 568 مترا، و120 محلا صغيرا للشباب مساحة كل محل 20 مترا، و130 ثلاجة لحفظ الخضر والفاكهة مساحة كل منها 135 مترا.

 بالإضافة إلى كافيتيريات ومعارض وأماكن للبنوك، فضلا عن الأماكن الخدمية وهى مبنى البورصة السلعية الذي يضم مكاتب ومعامل وأجهزة المعايرة ومبنى الإدارة والمسجد ومواقف السيارات ومحطة الصرف الصحي وموزعات الكهرباء ومباني الأمن و5 موازين بسكول، كما توجد منطقة صناعية على مساحة 24 ألف متر معدة لبناء مصانع، لاستغلال الفاقد الزراعي ومصانع للعصائر والمركزات والتعبئة والتغليف، وغيرها من الأنشطة التكميلية.

وأكد "عناني"، أنه تم الانتهاء من 90% من البنية التحتية للمشوع من شبكات الصرف الصحي والمياه والكهرباء، ونسب التنفيذ فيه تخطت 70%، ومن المخطط الانتهاء من جميع الأعمال خلال شهر إبريل المقبل.

المحاسب فتحي مرسي، رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية بالبحيرة، يقول إن بداية حلم إنشاء البورصة السلعية، كان عام 2008 وكانت الفكرة قائمة على حق المواطن المصري في غذاء آمن ورخيص لذلك تم شراء 57 فدانا في مركز بدر عام 2008، وتم وضع التصميمات الرئيسية بالغرفة، بحيث تضم سوقا عصريا متطورا ومعامل لقياس نسب متبقيات المبيدات في الخضر والفاكهة، لضمان جودة الغذاء لأنه ليس من المعقول إن يأكل المواطن ما يتم رفضه من البلاد الأخرى سواء غربية أو عربية.

يذكر أن 60% من الأمراض التي تصيب المصريين سببها المبيدات الموجودة في الخضر والفاكهة، لذلك تعاقدت الغرفة على معامل قيمتها 225 مليون جنيه، لتحليل متبقيات المبيدات ومنح شهادة الجودة 17025 التي اللازمة لتصدير المنتجات إلى أوروبا، مشيرا إلى صعوبات عديدة واجهها المشروع بسبب التجار المحتكرين وملاك الوكالات العشوائية، حتى تبنى الرئيس السيسي المشروع وهو ما دفع العمل بدرجة كبيرة وتم تقليص فترة الإنجاز من 3 أعوام إلى عام واحد، وأعلن عن توافر 71 محلا سيتم طرحهم بالإيجار لشباب الخريجين وتشجيعهم.

وأضاف "مرسى": وجود البورصة يضمن وجود سعر استرشادي للخضر والفاكهة على مستوى الجمهورية، لأنه سيتم عرض الأسعار الحقيقية التي يشتري بها التاجر عبر شاشات إلكترونية داخل البورصة ومتصلة بشاشات في جميع المحافظات، وهو ما يضمن تقليل الحلقات التي تنتقل من خلالها السلعة التي يتضاعف سعرها 6 أضعاف حتى تصل إلى المستهلك.

المهندس محمد عبدالرؤوف حجازي، رئيس مجلس إدارة إحدى الشركات المصدرة للفاكهة، قال إنه تملك 3 وحدات داخل البورصة السلعية، لتكون وسيلته للنفاذ للسوق المحلي، لأن مزارعه تنتج كميات أكثر من تعاقدات التصدير، مشيرا إلى وجود معامل ووحدات تمنح شهادة الأيزو 17025 توفر عليه الكثير من الوقت والمال لأنه يرسل العينات لتحليلها في أسبانيا قبل التصدير، غير أن الشهادة التي يأخذها من المعامل المركزية في وزارة الزراعة، ووجود كل الإمكانيات داخل البورصة القريبة منه، سيوفر الكثير من الأموال ويعطي فرصة أكبر للمنافسة في الأسواق العالمية.


جانب من المشروع


جانب من المشروع


جانب من المشروع


جانب من المشروع


جانب من المشروع


جانب من المشروع


جانب من المشروع


جانب من المشروع


جانب من المشروع


جانب من المشروع

الأكثر قراءة