حزب الحركة الوطنية: مبادرة الرئيس تؤكد حرص القيادة السياسية على مراعاة البعد الاجتماعي

2-1-2019 | 22:17

أسامة الشاهد

 

أميرة العادلي

قال المهندس أسامة الشاهد النائب الأول لرئيس حزب الحركة الوطنية المصرية لـ"بوابة الأهرام" إن مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي لـ "توفير حياة كريمة للفئات الأكثر احتياجًا خلال العام الجديد 2019 " تؤكد حرص القيادة السياسية على مراعاة البعد الاجتماعي ، وأنه في خضم قرارات الإصلاح الاقتصادي الصعبة لم ينس أصحاب العوز والحاجة.

وأشار، في تصريحات لـ"بوابة الأهرام" ، إلى أن المرحلة المقبله ستشهد تحركات علي أعلي مستوي من كافة أجهزة الدولة للوصول الفئات التي تعاني شظف العيش وفِي حاجة ماسة الي المساعدة ومد يد العون، واصفًا المبادرة بأنها مبادرة إنسانية وطنية تؤكد مدى حرص الرئيس واهتمامه بالمواطن المصرى البسيط وبمعاناة الطبقات الفقيرة والمتوسطة.

وتابع الشاهد: هؤلاء الناس هم أهالينا ومواطنون مصريون لهم حق علينا جميعًا، وعلى الدولة أيضًا، ومن هنا كانت مبادرة الرئيس التي تعكس وجود إرادة سياسية حقيقية لديها رؤية بعيدة المدى، وأن معاناة الناس ليست بخافية عن الرئيس، لذا كانت تلك المبادرة الإنسانية التي تحمل دلالات ورسائل مفادها أن العام القادم هو عام المواطن، خاصة أن الرئيس قال في رسالته إن المواطن هو البطل الحقيقي في معركة البقاء والبناء، وأنه خاض تلك المعركة ببسالة.

وأكد أن دور الأحزاب والمجتمع المدني أحد ركائز التنمية سواء العمل في الشارع ورصد المشكلات أو محاولة تقديم الدعم، بالإضافة للمبادرات والقوانين ونشر الوعي بين المواطنين .

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]