مجدي يعقوب ضمن شخصيات عام 2018 لـ"جمعية الصحفيين الآسيويين"

29-12-2018 | 00:57

السير الدكتور مجدي يعقوب

 

أحمد سعيد طنطاوي

أعلنت جمعية الصحفيين الآسيويين (AJA) عن اختيار شخصيات العام 2018 في آسيا ، وشملت الأسماء المختارة مدرب كرة القدم في كوريا الجنوبية بارك هانغ سيو، ورئيس أوزبكستان شوكت ميرضيايف، والرئيس السابق لمجموعة إل جي كو بون-مو، وجراح القلب المصري الشهير مجدي يعقوب .

ومن المقرر إقامة حفل توزيع الدروع الرمزية للجائزة في الاجتماع العام ل جمعية الصحفيين الآسيويين المقرر إقامته العام المقبل.

وقال أشرف أبو اليزيد ، رئيس جمعية الصحفيين الآسيويين ، إن الجائزة الآسيوية تعنى بمدى التأثير الذي حققته الشخصيات المختارة في حياة بلادها وشعوبها على حد سواء، ومن ثم فإن اختيار الدكتور مجدي يعقوب يمثل انحيازا للقيم الإنسانية التي تتجاوز الحدود الجغرافية، مشيرًا إلى أن ترشيحه في الشخصيات الآسيوية يأتي ضمن كون مصر لها حضور جغرافي بالقارة الكبرى، مثلما للجراح الكبير حضور خارج محيطه العربي والبريطاني.

وأضاف أبو اليزيد أن الاختيار كان موضع ترحيب من اللجنة التي ضمت معه كلا من الإعلاميين لي سانج كي وكانج (كوريا الجنوبية) وإدي سوبرابتو (إندونيسيا)، ونور الله دَاوُدَ (ماليزيا) وآيفان ليم (سنغافورة)، من قائمة ترشيحات أكثر من 400 من صحفيي آسيا .

شوكت ميرضيايف

اختير الرئيس الأوزبكي شوكت ميرضيايف ليكون شخصية العام السياسية في 2018، وهو الذي تولى السلطة في ديسمبر 2016 ، ليحقق إنجازات كبيرة في إصلاح السياسات الرامية إلى تحسين حقوق الإنسان وانفتاح الاقتصاد، كما ساهم بشكل خاص في التسوية السلمية في آسيا الوسطى بفضل التعاون مع الدول المجاورة.

كو بون مو

وفي مجال الاقتصاد، تم اختيار كو بون موو ، الرئيس السابق لمجلس إدارة مجموعة LG لإسهاماته في تطوير مجموعة LG وتحويلها إلى شركة عالمية. كما أنه أسس جائزة LG منذ عام 2015 لأولئك الذين ضحوا بأنفسهم من أجل العدالة الاجتماعية.

مجدي يعقوب وبارك هانغ سيو

أما اختيار السير مجدي يعقوب ، جراح قلب مصري، فجاء في فئة خدمة المجتمع والثقافة، بعد أن أنشأ الجراح الكبير مؤسسة مجدي يعقوب للقلب، التي خصصها لعلاج من يعانون أمراض القلب في البلدان النامية، وبفضل روحه الإنسانية تم إنقاذ العديد من المرضى الأفارقة والأوروبيين عبر جراحات ناجحة.

وفي الفئة نفسها؛ خدمة المجتمع والثقافة، تم اختيار بارك هانغ سيو، المدرب الكوري لفريق فيتنام الوطني لكرة القدم ،بعد أن ساهم في وحدة تلاحم الشعب الفيتنامي من خلال كرة القدم، وقد فاز فريقه في نهائي كأس رابطة جنوب شرق آسيا لكرة القدم (AFF). لتساعد قيادته المتفانية للفريق الفيتنامي على تكوين تصور إيجابي عن كوريا الجنوبية.