دراسة لـ"مرصد الأزهر لمكافحة التطرف" تكشف الستار عن سبل تجنيد داعش للأطفال

28-12-2018 | 18:30

تجنيد داعش للأطفال

 

شيماء عبد الهادي

يستعد مرصد الأزهر ل مكافحة التطرف والإرهاب ، لإصدار دراسة مهمة، خلال أيام، يسلط من خلالها الضوء علي الأطفال لدي تنظيم داعش الإرهابي، وكيف استطاع استقطاب الأطفال واستغلالهم لتنفيذ مساعيه.


وتعد الدراسة التي تحمل عنوان "الأطفال في صفوف داعش" هي الثالثة التي يصدرها مرصد الأزهر خلال عام 2018، وتحمل جهد باحثيه في الرصد والتحليل لكل ما يصدره التنظيم الإرهابي حول الأطفال بشكل خاص وكيف صنع منهم إرهابيين.

من جانبه، أكد الدكتور محمد عبد الفضيل منسق عام مرصد الأزهر ل مكافحة التطرف والإرهاب ، أهمية الدراسة والتي تكشف بشكل تفصيلي متى بدأ التنظيم في استقطاب الأطفال وكيف تم هذا الاستقطاب، وكيف قامت التنظيمات الداعشية في إفريقيا بتجنيد أكثر من 250 ألف طفل، الأمر الذي يعني أن غالبيةً الأطفال المتضررين من انتشار الإرهاب في العالم هم من الأفارقة.
وأضاف، أن الدراسة تفند مزاعم داعش الإرهابية والأسباب وراء ظهور مصطلح "أشبال الخلافة" والذي استخدمه التنظيم لترويج العمليات الإرهاب التي اعتمد في تنفيذها على الأطفال.

ومن المقرر أن تجيب الدراسة بشكل علمي عن تساؤل هام حول كيفية اكتشاف الأسر لميول التطرف لدي أبنائهم وكيفية حمايتهم من الوقوع في براثن التنظيم الإرهابي.


مادة إعلانية

[x]