الخارجية الألمانية تطالب بإصلاح مجلس الأمن

27-12-2018 | 09:47

هايكو ماس

 

الألمانية

شدد وزير الخارجية الألمانية ، هايكو ماس، على ضرورة إصلاح مجلس الأمن ، مؤكدا حق ألمانيا في الحصول على مقعد دائم في المجلس الذي يعتبر أهم هيئة تابعة للأمم المتحدة.


ورأى ماس أن تركيبة المجلس الذي مر على تشكيله أكثر من 70 عاما "لم تعد تواكب العصر".

أضاف ماس: "أعتقد بأنه من الضروري أن يعكس المجلس موازين القوى الحالية في العالم بشكل أفضل بكثير عما هو عليه الآن".

يشار إلى أن هناك بالفعل نقاشا حادا منذ تسعينيات القرن الماضي بشأن إصلاح مجلس الأمن ، حيث إن هناك دولا على رأسها ألمانيا واليابان والبرازيل والهند، تطالب بتوسيع المجلس ليسمح لها هي ودولتان من قارة إفريقيا بالعضوية الدائمة به.

ولكن المساعي الرامية لتغيير تركيبة المجلس الحالية فشلت حتى الآن لأسباب على رأسها اعتراض الدول دائمة العضوية بالمجلس على هذا الإصلاح.

وهذه الدول هي الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا، حيث إن هذه الخطوة تحتاج موافقة هذه الدول بالإضافة إلى ثلثي الدول الـ 193 الأعضاء بالأمم المتحدة.

وأكد ماس على أن مجموعة الدول الأربع الراغبة في الحصول على العضوية الدائمة في مجلس الأمن ستواصل مساعيها لتحقيق هذا الهدف وقال إن أغلبية الدول الأعضاء بالأمم المتحدة تؤيد هذه الخطوة مضيفا: "حتى وإن كان هذا الأمر صعبا، فإننا لن نكل ولن نمل في طرح هذه القضية على جدول الأعمال، هناك حديث أكثر من اللازم بالفعل عن الإصلاحات، دون أن نتقدم بأي شكل".

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية

[x]