وزير الاتصالات: مصر الأولى عالميًا في توفير الكوادر البشرية المدربة

25-12-2018 | 17:18

عمرو طلعت وزير الاتصالات مع حازم الطحاوي رئيس مجلس إدارة منظمة اتصال

 

أحمد سعيد طنطاوي

دعا الدكتور عمرو طلعت ، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إلى ضرورة العمل على تنمية مهارات الشباب والكوادر البشرية المصرية في جميع تخصصات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وقال، في لقائه أعضاء جمعية اتصال "Meet The Government"، إن الدولة المصرية قبل إجراءات الإصلاح الاقتصادي والتعويم كانت تأتي في المركز الثالث بعد الهند والفلبين في توفير الكوادر المدربة والمتخصصة، إلا أنه بعد التعويم كان لابد أن نجني ثمار هذا الإصلاح حيث أصبحت مصر تأتي في مقدمة هذه الدول لأنها أصبحت الأقل تكلفة، ورغم ذلك هناك ندرة في توافر الكوادر البشرية بسبب هجرة العقول البشرية إلى الخارج والتي تعد بمثابة القوة الناعمة لمصر.

وطالب طلعت بضرورة تعويض هذا الفاقد من خلال تدريب أكبر عدد ممكن من الكوادر البشرية في تخصصات مختلفة، مشيرًا إلى أن حجم مشاركة قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الناتج القومي المحلي خلال العام المالي 2017/2018 تقدر بـ 80 مليار جنيه، بزيادة قدرها 10 مليارات جنيه على العام المالي 2016/2017 وبالتالي فقد بلغت نسبة النمو 12% خلال العام المالي المنصرم، مؤكدًا أن القطاع حقق معدلات نمو خلال الربع الأول من العام المالي الحالي (يوليو-سبتمبر) بلغت 16% وهي نسبة غير مسبوقة في قطاع الاتصالات.

وأضاف أن نسبة مساهمة القطاع في الناتج القومي للدولة بلغت 3.2% وهو رقم ضئيل للغاية مقارنة بـ6% في ساحل العاج و7% بكوريا وماليزيا ، مشيرًا إلى أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تعمل حاليًّا على تطوير منصة رقمية لتدريب الشباب في 9 مجالات رئيسية، منها سلسلة الكتل ، علوم الأمن السيبراني، اختبار التطبيقات بالتعاون مع هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "إيتيدا" .

وأوضح أن "الاتصالات" تقوم أيضًا بإنشاء 8 مجمعات للإبداع في الجامعات المصرية بمدن الدلتا والصعيد ، مبينًا أن المنصة متاحة لجميع الشباب في الدول العربية بالمجان.

وأكد أن من بين أهداف المجمعات الإبداعية بناء علاقات التعاون بين مجتمع الصناعة والشركات الصغيرة والمتوسطة والمجتمع الأكاديمي، مشيرًا إلى أن الوزارة بدأت فعليًّا مراحل التصميم الهندسي وسيتم البدء في التنفيذ خلال العام المقبل، كما أن العمل في مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة سيبدأ بإتاحة مراكز للتدريب والبحث والتطوير، يليها توطين شركات محلية وعالمية بها.

وعلي صعيد آخر، أوضح طلعت، في كلمته أمام أعضاء جمعية اتصال أن وزارة الاتصالات قد أسست أكاديمية لمساعدة ذوي القدرات الخاصة وتدريب أولياء الأمور، كما تسعى لإقامة مركز لتطوير تكنولوجيات مساعدة لتمكين ذوي الإعاقة، ولدى الوزارة خطة لتحويل المناطق التكنولوجية الأربع المنتشرة في برج العرب وأسيوط وبني سويف والسادات، إلى محافل لتفاعل الشباب بها من خلال الدورات التدريبية وورش العمل التخصصية .

وكشف النقاب عن اتجاه الوزارة إلى رقمنة التراث الثقافي المصري، أما المحور الثاني من استراتيجية الوزارة يتمثل في تمكين وزارات وهيئات الدولة من التحول الرقمي، حيث تم الانتهاء من المرحلتين الأولى والثانية من مشروع ربط أكثر من 60 قاعدة بيانات ببعضها البعض؛ بهدف تدشين هوية رقمية لكل مواطن مصري .

وقال الدكتور حازم الطحاوي ، رئيس مجلس إدارة جمعية اتصال :"إن هذا النشاط يأتي في إطار الدور الذي تلعبه "اتصال" تجاه صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لإيجاد حلول سريعة للقضايا والتحديات التى تواجه المجتمع المصري ، ويأتي ذلك للتعرف على السياسات والخطط المستقبلية للحكومة .

وأضاف أن اللقاء يعد أول لقاء ل وزير الاتصالات مع منظمات المجتمع المدني والشركات الأعضاء فيها بعد تشكيل حكومة الدكتور مصطفى مدبولي مؤخرًا.