السادات: المتابعة الدولية للانتخابات ضرورة.. وليس لدينا ما نخفيه

13-5-2012 | 11:08

 

وسام عبد العليم

قال النائب محمد أنور السادات، رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشعب: إن مصر فى حاجة لمتابعة دولية على الانتخابات الرئاسية القادمة باعتبارها ستعطى لها القبول أو الشرعية الدولية، التى سوف تؤكد للعالم أننا بدأنا نخطو على أولى درجات سلم الديموقراطية.


وفى بيان له اليوم الأحد، أكد السادات أن المتابعة الدولية للانتخابات ضرورة وليس لدينا ما نخفيه، وأن المراقبة الدولية للانتخابات التى تتضمن المشاهدة والرصد تؤدى إلى تقوية دور المراقبة للمجتمع المدنى المصرى، وأن رفضها لا يتفق مع قانون مباشرة الحقوق السياسية التى ينص على أنه من ضمن اختصاصات اللجنة العليا للانتخابات وضع القواعد المنظمة، لمشاركة المجتمع المدنى والمشاركة الدولية فى متابعة كافة المراحل الانتخابية.

وأشار السادات إلى أن غالبية دول العالم تعتبر المراقبة الدولية أسلوبا معترفا به فى جميع الانتخابات ومنها دول عربية تقل فى وزنها وثقلها السياسى والإقليمى عن مصر، وإن الاستعانة بمراقبين دوليين فى الانتخابات أو الاستفتاءات لا تعنى استبدالهم بالآخرين المحليين، بل هى أحد مكملات العمل الرقابى الداخلى، وهو الأسلوب الذى تتبعه معظم دول العالم.