ترامب: مشكلة اقتصادنا الوحيدة هي مجلس الاحتياط الاتحادي

24-12-2018 | 22:40

دونالد ترامب

 

الألمانية

جدد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب ، هجومه على مجلس الاحتياط الاتحادي (البنك المركزي) الأمريكي، اليوم الإثنين، في الوقت الذي تواصل فيه تراجع الأسهم الأمريكية .


وكتب "ترامب" على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" اليوم، يقول "مشكلة اقتصادنا الوحيدة هي مجلس الاحتياط الاتحادي.. ليس لديهم (في المجلس) أي إحساس بالسوق، ولا يفهمون الحروب التجارية الضرورية أو الدولار القوي أو حتى عرقلة الديمقراطيين للموازنة بسبب الخلاف حول الحدود".

وأضاف الرئيس الأمريكي، أن "مجلس الاحتياط مثل لاعب الجولف القوي الذي لا يمكنه أن يفوز لأنه يفتقد إلى اللمسة، فهو لا يستطيع وضع الكرة في الحفرة".

جاءت تغريدة ترامب في أعقاب تقارير إعلامية عن وجود مشاورات بين ترامب، ومستشاريه القانونيين، حول إمكانية إقالة رئيس المجلس " جيروم باول " بسبب خطة مجلس الاحتياط لمواصلة الزيادة التدريجية لأسعار الفائدة.

كان وزير الخزانة الأمريكي ، ستيفن مونشن ، قد نفى يوم السبت الماضي، هذه التقارير، وكتب على موقع تويتر يقول، إن ترامب قال له، إنه لا يتفق مع سياسة مجلس الاحتياط لكنه لم يقترح أبدًا إقالة باول.

وكتب مونشن على موقع التواصل الاجتماعي "تحدث مع الرئيس دونالد ترامب ، وقال: "أختلف تمامًا مع سياسة مجلس الاحتياط. وأعتقد أن زيادة أسعار الفائدة وتقليص محفظة سندات المجلس هو أمر مروع تمامًا في هذا التوقيت، وبخاصة في ضوء المفاوضات التجارية الرئيسية التي أخوضها حاليًا، لكنني لم أقترح طرد رئيس المجلس جاي باول، كما أنني لا أعتقد أن لدي الحق في عمل هذا".

يذكر أن آخر تغريدة لترامب بشأن مجلس الاحتياط هي الأحدث في سلسلة الهجوم الذي يشنه على السياسة النقدية الأمريكية خلال الشهور القليلة الماضية.

كان ترامب قد قال قبل أيام من إعلان مجلس الاحتياط الاتحادي، زيادة أسعار الفائدة الأمريكية بمقدار ربع نقطة مئوية يوم الأربعاء الماضي، قد قال، إن أي زيادة للفائدة الآن "أمر لا يصدق" في ظل قوة الدولار ومعدل التضخم المنخفض والتطورات الخارجية.

ورفض المجلس التجاوب مع مطالب ترامب، وقرر زيادة أسعار الفائدة من 2.25% إلى2.50% يوم الأربعاء الماضي، وأكد اعتزامه مواصلة سياسة الزيادة التدريجية لأسعار الفائدة خلال العام المقبل.

مادة إعلانية