شباب الأعمال تقود حوارا مجتمعيا لمناقشة قانون الجمعيات الأهلية

24-12-2018 | 12:31

الجمعية المصرية لشباب الأعمال

 

شيماء الشافعى

نظمت وأدارت الجمعية المصرية لشباب الأعمال حوارًا مجتمعيًا موسعا لمناقشة قانون الجمعيات الأهلية، بكلية التجارة بجامعة الإسكندرية بالتعاون مع وزارة التضامن ، الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات، بمشاركة محافظات الوجه البحري.

تأتي جلسات الحوار المجتمعي الخاصة بقانون الجمعيات الأهلية بناء علي توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بضرورة تعديل القانون، حيث شكل المهندس مصطفي مدبولي لجنة حكومية برئاسة الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي لتعديل القانون بعد أخذ رأي المجتمع المدني.

وأعلنت الجمعية في بيان لها، أن اللجنة الحكومية المشكلة قسمت مصر لأربع مناطق "قبلي - وسط - بحري - شرق"، حيث طلب من جمعية شباب الأعمال إدارة الحوار المجتمعي بالإسكندرية ومحافظات الوجه البحري، من خلال دعوة جمعيات، ومؤسسات أهلية تمثل أنشطة العمل العام الخيرية والثقافية، والاجتماعية ، والتدريب، والأعمال المختلفة والاستماع إلى مختلف الآراء خلال جلسات النقاش.

من ناحيته قال جمال أحمد أبوعلي، الأمين العام للجمعية، إن "شباب الأعمال" بمشاركة عدد من الجهات التي تعمل معها قامت بدعوة 183 جمعية من 7 محافظات مختلفة، وتم دعوة متخصصين في قوانين الجمعيات الأهلية لطرح النقاش بخصوص رؤية الجمعيات في التعديلات المقبلة لقانون الجمعيات الأهلية .

وأشار أبو علي إلى أن جلسات النقاش تطرقت إلى ضرورة النظر في إعادة التأسيس من خلال تفعيل حقيقي لمبدأ الإخطار، بالإضافة إلى بعض الإعفاءات الخاصة ببعض الجمعيات الصغيرة وعلى رأسها " الكهرباء والمياه، والغاز، والضرائب العقارية"، والتمويل والعقوبات، والتي تطرقت إلى ضرورة التركيز علي آلية توجيه التبرعات بدلاً من النظر من أين تأتي التبرعات.

وكشف أبوعلي أن جلسات الحوار المجتمعي ستنتهي بتوصيات سيتم تجهيزها للعرض علي اللجنة مطلع يناير المقبل من العام الجديد، وسيتم دعوة الجمعيات التي كلفت بإدارة الحوار المجتمعي بالإضافة إلى متخصصين في القوانين الخاصة بالجمعيات الأهلية لجلسات نقاشية أخرى حول قانون الجمعيات الأهلية والاتفاق على صيغة جديدة للقانون.