مشرعون بلجيكيون يبدون اهتماما ضئيلا بإجراء انتخابات مبكرة

19-12-2018 | 13:28

شارل ميشيل

 

الألمانية

قالت وكالة الأنباء البلجيكية "بلجا"، اليوم الأربعاء، إنه في أعقاب إعلان استقالة رئيس الوزراء، شارل ميشيل ، يقول معظم المشرعين البلجيكيين إنهم يعارضون النظر في إجراء انتخابات مبكرة.


وتترنح حكومة ميشيل منذ أن انسحب الحزب الوطني الفلمنكي (إن-في.إيه)، من الائتلاف الحكومي في التاسع من ديسمبر؛ احتجاجا على قراره بتبني اتفاق عالمي غير ملزم للأمم المتحدة بشأن الهجرة.

وقدم ميشيل استقالته مساء أمس الثلاثاء، بعدما تقدم الحزب "الديمقراطي الاشتراكي" المعارض، الذي انضم إليه حزب "الخضر" باقتراح لحجب الثقة عنه.

وكان ميشيل سيحتاج لدعمهما للاستمرار في ائتلافه، الذي يمثل أقلية والذي ينتمي إلى يمين الوسط حتى إجراء انتخابات عامة في مايو 2019 .

وأرسل ميشيل استقالته إلى الملك فيليب ، الذي لم يحدد الآن ما إذا كان سيقبلها أم لا.

غير أنه ستتضح بعض الأمور غدا الخميس، عندما يعقد المشرعون جلسة جديدة، طبقا لوكالة "بلجا".

وإذا تم استبعاد إجراء انتخابات، سيتعين أن يقرر البرلمان كيفية أداء عمله قبل الانتخابات.

وقالت وكالة "بلجا" إن العديد من المشرعين يعربون عن معارضتهم لإجراء انتخابات مبكرة، من بينهم وزير الزراعة، دنيس دوكارم ، زميل ميشيل في الحزب.

[x]