نواب البرلمان والسوشيال ميديا

18-12-2018 | 22:24

 

ثلاث قضايا لها علاقة ب السوشيال ميديا حازت على اهتمام أعضاء البرلمان هذا الأسبوع، الأولى اقتراح نائبة بربط تسجيل الدخول للمواقع الإلكترونية، ومواقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك وتويتر»، بالرقم القومي؛ وذلك حماية للأمن القومي المصري وللمواطنين، فيما طالب آخر بضرورة غلق المواقع والصفحات الإلكترونية للأشخاص الذين يحملون فكرًا متطرفًا .

ولعلي أتساءل: أليست مواقع التواصل الاجتماعى مواقع عالمية، لا نستطيع أن نتحكم نحن فى كيفية الدخول عليها؛ بل الذى يتحكم فى ذلك هو الشركات الأم صاحبة هذه المواقع؟ أما مصطلح "الفكر المتطرف" فيحتاج إلى ضوابط حتى لا يصبح سيفًا مسلطًا على المخالفين في الرأي.

وكانت الثانية دعوات برلمانية تطالب الدولة بغلق المواقع الإلكترونية، و الصفحات التابعة للتيارات الإسلامية ، وخاصة المواقع السلفية ؛ لأنها تنشر الكراهية في البلاد، فرد نائب برلماني عن حزب "النور"، أن هناك جهات مسئولة غير البرلمان مثل الأزهر و الأوقاف ، هي التي تقرر ما إذا كانت تلك المواقع تمثل خطورة أم لا.

وكلها اقتراحات غير عملية ولا واقعية، فبالإضافة إلى أن هذه القيود تسيء إلى صورة مصر في الخارج، فإن إغلاق المواقع الإلكترونية غير ممكن تمامًا، وقد قالها وزير الاتصالات عندما طالب البعض بغلق المواقع الجنسية فى مصر، وقال إنه من المستحيل إغلاقها عمليًا، فبالإضافة إلى تكلفتها المادية المرتفعة، فهذه المواقع تتحايل على المنع بوضع روابط أخرى لها تتجاوز الحجب والمنع، ولا أظن أن المنع هو الحل في عالم أصبح قرية صغيرة، وما نمنعه في مصر يراه بقية العالم، ويستطيع المصريون رؤيته بوسائل أخرى كثيرة.

وكانت الثالثة هي فكرة تحصيل ضرائب من إعلانات مواقع التواصل الاجتماعي، قائلين إن العديد من دول العالم لجأت لها دون أن يحددوا هذه الدول، وأن حصيلتها ستكون مليارات، دون معلومة حقيقية، ولكنه كلام مرسل، لا ندري من أين ستحصل هذه المليارات هل من المواقع العالمية أم من المستخدم المصري الذي يعلن خلالها، أم من صاحب الصفحة أو قناة اليوتيوب، وكيف ستقدر دخله ونسبة الضرائب.

أعتقد أن هناك الكثير من القضايا التى تهم المواطن المصري، يجب أن تشغل بال البرلمان أكثر من المواقع الإلكترونية ومنعها وإعلاناتها؛ منها غلاء الأسعار، ومدى توافر السلع والأدوية، و محاربة الفساد ، وتطوير التعليم، ودعم المستشفيات، وظاهرة الانتحار وغيرها.

Gamal.nafea@gmail.com

مقالات اخري للكاتب

زواج.. وخراب ديار

قادتني مناسبة اجتماعية سعيدة، لحضور حفل زفاف في إحدى قرى محافظتي، الدقهلية، وخلال وجودي الذي لم يتجاوز الأيام الثلاثة سمعت عن أشياء يشيب لها الولدان، كما

الحبس بسبب "القايمة"

لا أكتب عن تجربة شخصية لي، أو لأحد من المعارف، ولكني قرأت تحقيقًا صحفيًا نشرته إحدى الصحف بعنوان "أغرب دعاوى الحبس بسبب قائمة المنقولات" تناولت بعض المآسي

بين الثانوية العامة والتنسيق

أعلنت وزارة التعليم العالي أن المرحلة الأولى لتنسيق الجامعات بحد أدنى97.7% لعلمي علوم و95% لعلمي رياضة، ومعنى ذلك أن كل من حصل على أقل من هذه الدرجات، وسيلتحق بالمرحلة الثانية من التنسيق، ولن يستطيع أن يلتحق بما نسميه كليات القمة، وأن المرحلة الثانية لن تتضمن إلا كليات الوسط، إذا صح التعبير.

تماثيل عبدالناصر في المزاد!

تمكنت وزارة قطاع الأعمال، من إيقاف مزاد لبيع ثلاثة تماثيل من النحاس للرئيس الراحل جمال عبدالناصر.

رفع سن المعاش إلى 65 سنة

يناقش مجلس النواب مشروع قانون سيتم بمقتضاه رفع سن المعاش بالتدريج، على أن يبدأ التطبيق الفعلي بدءًا من عام 2032 برفع سن التقاعد بحيث سيكون 61 عامًا في 2032، و62 عامًا في 2034، و63 عامًا في 2036، و64 عامًا في 2038، و65 عامًا في 2040

بطولة ناجحة ولكن ...

يقولون في المثل "والفضل ما شهدت به الأعداء"، وقد شهد الجميع، والحمد لله، بالنجاح الكبير لمصر في تنظيم بطولة الأمم الإفريقية؛ سواء من الأشقاء العرب أو الأفارقة، أو حتى الصحافة العالمية.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]