برشلونة يثأر من ليفانتي.. وأشبيلية يعود إلى الانتصارات

17-12-2018 | 00:46

ميسي

 

أ ف ب

ثأر برشلونة لخسارته الوحيدة في الموسم الماضي، على يد ليفانتي عندما هزم الأحد الماضي، في عقر داره 5- صفر، بينها هاتريك لنجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي في المرحلة السادسة عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم، فيما عاد إشبيلية إلى سكة الانتصارات بتغلبه على ضيفه جيرونا 2- صفر.


وكان برشلونة فاز في ذهاب الموسم الماضي، على ملعبه نو كامب 3-صفر قبل أن يخسر على ملعب سيوتات دي فالنسيا إيابا 4-5 في 13 مايو، وكانت الخسارة الوحيدة لحامل اللقب ومتصدر الترتيب الحالي في المرحلة 37 قبل الأخيرة (مقابل 28 فوزا و9 تعادلات) فتبخر حلمه بإنهاء الموسم دون خسارة.

ويلتقي الفريقان مجددا في 9 و16 يناير المقبل في دور الـ 16 من مسابقة كأس إسبانيا.

وبدأ برشلونة في غياب العديد من عناصره الأساسية بداعي الإصابة، بتهديد مرمى مضيفه مع الدقيقة العاشرة بمحاولتين من رأس البلجيكي توماس فيرمايلن إثر ركنية، ثم بتسديدة لميسي من خارج المنطقة، فيما كان الغاني إيمانويل بواتنغ أنشط وأخطر لاعبي ليفانتي، وكانت تنقصه النهاية الناجحة.

-19 هدفا لميسي في 17 مباراة

ونفذ ميسي ركلة حرة من مكان مناسب في أحضان الحارس أوبر اولاثابال (26)، وهرب ميسي من ثلاثة لاعبين ومرر كرة عرضية الى الأوروغوياني لويس سواريز تابعها الأخير "طائرة" في الشباك (35)، مسجلا هدفه الخامس في آخر 5 مباريات والـ 11 هذا الموسم في الليغا.

وازدادت الأخطاء الدفاعية من جانب ليفانتي وترك مساحات فارغة استغلها ميسي مجددا بعدما خطف سيرجي بوسكيتس الكرة في منتصف الملعب وأرسلها خلف المدافعين فكسر الأرجنتيني التسلل بسرعته الفائقة وانفرد بالحارس أولاثابال ووضع الكرة في مرماه (43).

ولم يمهل ميسي أصحاب الأرض في الشوط الثاني سوى دقيقتين لإضافة الهدف الثالث لفريقه بعد لعبة مشتركة بين سواريز وجوردي ألبا، الذي عكس كرة تركها الأوروغوياني إلى الأرجنتيني فتابعها مباشرة في الشباك (47).

وأكمل ميسي الـ "هاتريك"، بعد أن مر سواريز من أكثر من لاعب وسار بالكرة في الجهة اليسرى ثم أرسلها عرضية أرضية ققابلها التشيلي أرتورو فيدال في اليمنى وأرسلها بدوره إلى الأرجنتيني أمام المرمى تابعها الأخير "طائرة" بسهولة متناهية في قلب المرمى (60).

ورفع ميسي رصيده إلى 19 هدفا في 17 مباراة هذا الموسم منها 14 في الدوري في صدارة ترتيب الهدافين، وإلى 397 هدفا في 432 مباراة خاضها مع العملاق الكاتالوني.

ونقصت صفوف ليفانتي بطرد الاوروغوياني إريك كاباكو بعد تدخل خشن ضد الفرنسي عثمان ديمبيلي (76)، وأضاع سواريز فرصة هدف خامس من انفراد بعد تمريرة من ميسي (80)، واختتم المدافع جيرار بيكيه المهرجان بهدف خامس بعد أن قاد بنفسه هجمة من منطقة فريقه وتبادل الكرة مع أكثر من لاعب حتى أصبح في مواجهة المرمى وأطلقها بقوة بارتطمت بقدم البديل كويكي وخدعت حارسه أولاثابل (88).

- أشبيلية يعيد الوصل مع الفوز

ورفع برشلونة رصيده إلى 34 نقطة، وحافظ على فارق النقاط الثلاث التي تفصله عن مطارده أشبيلية الذي دخل اللقاء مع ضيفه جيرونا على خلفية تعادلين في المرحلتين السابقتين ضد ديبورتيفو الافيس وفالنسيا (بنتيجة واحدة 1-1)، ما تسبب بتنازله عن صدارة الترتيب لصالح برشلونة حامل اللقب.

وبعد أن حجز الخميس بطاقته إلى الدور ثمن النهائي لمسابقة "يوروبا ليغ" وتصدره لمجموعته بفوزه على المتصدر السابق كراسنودار الروسي 3-صفر، نجح الفريق الأندلسي الأحد في تأكيد تفوقه على ضيفه الكاتالوني، الذي خسر جميع مباريات الثلاث حتى الآن مع منافسه، وتحقيق فوزه التاسع هذا الموسم.

ويدين إشبيلية بالفوز إلى الأرجنتيني ايفر بانيغا وبابلو سارابيا اللذين سجلا الهدفين في الشوط الثاني من اللقاء، الأول من ركلة جزاء انتزعها البرتغالي أندريه سيلفا من خوانبي (54)، والثاني بتسديدة من داخل المنطقة بعد تمريرة من الفرنسي وسام بن يدر الذي سجل ثنائية في مباراة الخميس ضد كراسنودار (64).

ورفع إشبيلية رصيده إلى 31 نقطة في المركز الثاني بنفس عدد نقاط أتلتيكو مدريد الثالث الذي فاز السبت على بلد الوليد 3-2، فيما تجمد رصيد جيرونا عند 21 نقطة في منتصف الترتيب بعد تلقيه هزيمته السادسة هذا الموسم.

وخسر إسبانيول أمام ضيفه ريال بيتيس بهدف لسيرجيو غارسيا (24) مقابل ثلاثة أهداف للأرجنتيني جيوفاني لو سيلسو (43) وكريستيان تيو (85) والكوستاريكي أوسكار دوارتي (90 خطأ في مرمى فريقه).

وبقي إسبانيول في المركز الحادي عشر وله 21 نقطة، فيما صعد ريال بيتيس إلى المركز الخامس موقتا برصيد 25 نقطة بفارق نقطة واحدة أمام ليفانتي وديبورتيفو ألافيس، الذي يختتم المرحلة الإثنين مع ضيفه أتلتيك بلباو.

وتعادل هويسكا الوافد الجديد وصاحب المركز الأخير مع ضيفه فياريال بهدفين لخوان كاميلو هرنانديز (44 من ركلة جزاء) والإيطالي صامويلي لونغو (90) مقابل هدفين للكولومبي كارلوس باكا (63 من ركلة جزاء أيضا) وجيرار مورينيو (81).

ولعب فياريال بعشرة عناصر منذ الدقيقة 64 لطرد ماريو غاسبار بعد نيله البطاقة الصفراء الثانية.

مادة إعلانية

[x]