ينطلق غدا بالغردقة.. ننشر برنامج مؤتمر "مصر تستطيع بالتعليم"

16-12-2018 | 23:33

مؤتمر مصر تستطيع بالتاء المربوطة - أرشيفية

 

محمد خير الله

ستنهض مصر بازديادِ العلمِ.. وجمالُ العلمِ إصلاحُ العمل.. ساعات قليلة تفصلنا عن جلوس30 عقلَا مصريًا مهاجرًا في مختلف بلدان العالم، على طاولة مؤتمر " مصر تستطيع ب التعليم "، يتعاون معهم عدد من الوزراء والمسئولين داخل مصر، يناقشون ويتساءلون ويتحدثون حول التعليم ورؤية مصر 2030 في هذا المجال، تزامنًا مع إعلان عام 2019 عامًا للتعليم، وينظمه وزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي.



المكان مدينة الغردقة ، بمحافظة البحر الأحمر.. الزمان الواحدة من ظهر غدِ الإثنين.. الحدث انطلاق فعاليات مؤتمر " مصر تستطيع ب التعليم "، والتي تبدأ بالسلام الجمهوري، ثم يصعد العلماء على منصة المؤتمر لتقدمهم وترحب بهم الإعلامية ريهام الديب، بعدها يلقي محافظ الإقليم الحاضن للمؤتمر، أحمد عبدالله، كلمته الترحيبية بالوفود المشاركة، يعقبها عرض فيديو لحصاد سلسلة مؤتمرات مصر تستطيع ، والتي كانت نظمتها الوزارة وتناولت مختلف الموضوعات على مدار ثلاث سنوات منذ انطلاقها.


قبل أن تدق الساعة الثانية والنصف بعد الظهر تلقي السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج خطاب الافتتاح والكلمة الرئيسية للمؤتمر، يعقبها كلمة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزارء، لتعود بعد ذلك الإعلامية ريهام الديب، مذيعة الحفل، وتعلن ختام الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، فيذهب الحضور وعلى مدار ساعة لتناول وجبة الغداء.


بعد ذلك يعود الحضور من الساعة 3.30 ولمدة ساعة يتحدث خلالها خلالها الدكتور طارق شوقي، وزير التربية و التعليم و التعليم الفني، وتكون الجلسة تحت عنوان "إستراتيجية التعليم ".

ثم تأتي الجلسة التالية والتي تستمر من الساعة 4.40 حتى 5.50مساءً تحت عنوان " التعليم العالي ودعم منظومة الاقتصاد المصري.. إدارة.. تمويل.. نقل الخبرات.. إعداد الطلبة"، بحضور اللواء محمد العصار، وزير الإنتاج الحربي، ود.علاء عبد العزيز- كندا، ود.ندى مجاهد- مملكة البحرين، ود.أحمد الغازولي-المملكة المتحدة، ود.أحمد شاكر- كندا، ويترأس الجلسة الدكتور شريف صدقي، الرئيس التنفيذي لمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، ويحاورهم أحمد فايق.


ومع هذه الجلسة – المشار إليها سابقًا- والتي تعقد في قاعة (أ)، تكون هناك جلسة أخرى منعقدة بقاعة (ب) تحت عنوان "وظائف المستقبل وريادة الأعمال..إعداد الطالب لمهارات القرن الـ 21" يتحدث خلالها الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، ود.عمرو عدوي- لبنان، ود.حنان خليفة- المملكة المتحدة، ود.رشيق المراغي- كندا، ويترأسها د. تامر محمد النادي، أستاذ مساعد بكلية الهندسة جامعة عين شمس، ومشرف على المراكز والمدن الاستكشافية للعلوم والتكنولوجيا، ويحاروهم خلود زهران.


ومن الساعة الـ 5.50 حتى الـ 7 مساءً تعقد جلسة بعنوان "منظومة تعليم أساسي متكاملة.. معلم، مدرسة، منهج، رؤية خارج الصندوق" يتحدث خلالها كل من د. هاني سويلم- ألمانيا، ود.هاني أحمد- اليابان، ود. ومحمود حمودة- سلطنة عمان، ود.المؤمن عبد الله- اليابان، ويترأس الجلسة ميرفت الديب، المنسق العالم للمجلس الاستشاري لكبار علماء مصر، وتحاورهم سناء منصور.

وتُختتم فعاليات اليوم الأول من المؤتمر بجلسة تحت عنوان "اسأل الخبراء" ويحرضها كل من د.هدى المراغي- كندا، ود. وجيه المراغي- كندا، ود.فاروق الباز- الولايات المتحدة الأمريكية، ود.هاني عازر- ألمانيا، ود. فيكتور رزق الله- ألمانيا، ويترأس الجلسة هدى أبو شادي، عضو المجلس التخصصي للتعليم، وتحاورهم سارة حازم.


تأتي بعد ذلك فعاليات اليوم الثاني من المؤتمر والتي تبدأ في الساعة العاشرة من صباح الثلاثاء بجلسة تحت عنوان "اسأل خبراء" يتحدث خلالها كل من د.هاني الكاتب- ألمانيا، ود.منصور المدبولي- النمسا، ود.هشام العسكري- الولايات المتحدة الأمريكية، ود. محمد محمود- اليابان، ويترأس الجلسة ميرفت الديب، المنسق العالم للمجلس الاستشاري لكبار علماء مصر، وتحاورهم نهاوند سري.

في نفس التوقيت لكن في إحدى القاعات الأخرى تجري جلسة بعنوان "دور المدرسة والفن في تنمية الطالب المدرسي.. إعداد المعلم.. دور الفن.. مدارس غير تقليدية" يتحدث خلالها د.دينا غباشي- الولايات المتحدة الأمريكية، ود. حسين الزناتي- اليابان، ود. أمل فرج- الإمارات العربية المتحدة، وسارة فهمي- الولايات المتحدة الأمريكية، ويترأس الجلسة حنان الريحاني، رئيس قطاع التعليم بمؤسسة مصر الخير، ويحاورهم آية عبد الرحمن.


وفي الساعة الـ 11.10 صباحًا حتى الـ12. 20 مساءً تعقد جلسة بعنوان " التعليم العالي ودعم منظومة الاقتصاد المصري.. ربط البحث العلمي بالإنتاج.. اقتصاد السوق.. تنمية مهارات الطلبة"، بحضور كل من د.محمد عطاالله- الولايات المتحدة الأمريكية، ود.عبدالرازق سباق- كندا، ود.عاصم أبو حطب- السويد، ود. رأفت منصور- كندا، ود.عمرو حسنين- الولايات المتحدة الأمريكية، ويترأس الجلسة أيمن إسماعيل، رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات دار المعمار، ويحاورهم هاجر جميل.

كما تجري في نفس التوقيت جلسة أخرى بعنوان "التجارة الدولية الناجحة في مجال التعليم العلاجي"، بحضور كل من د.كريم أبو المجد- الولايات المتحدة الأمريكية، ود.جمال إبراهيم- المملكة المتحدة، ود.أحمد عمار- السعودية، ويترأس الجلسة هاني الناظر، رئيس المجلس القومي للبحوث الأسبق، ويحاورهم حسام الدين حسين.

بعد ذلك تبدأ استراحة لمدة ساعة، يعقبها جلستين تنتهيا في الـ .00 2 مساءً الأولى بعنوان " التعليم الفني والارتقاء بالصناعة والخدمات" يتحدث خلالها كل من د. فيكتور رزق الله- ألمانيا، ود. طارق حجازي- كندا، ود.هدى المراغي- كندا، ويترأسها أحمد الجيوشي، نائب وزير التربية و التعليم الأسبق، ويحاورهم شيرين عفت.

وتكون الجلسة الثانية بعنوان "تنمية المهارات للطالب المصري و التعليم المدمج لذوي صعوبات التعلم والقدرات الخاصة"، ويتناقش خلالها 3 من علماء مصر بالخارج هم: د.جمال إبراهيم، المملكة المتحدة، ود.أحمد عمار- المملكة العربية السعودية، ود. محمد حمودة- سلطنة عمان، ويترأس الجلسة سهير عبد القادر، مؤسس ورئيس ملتقى أولادنا لفنون ذوي القدرات الخاصة، ويحاورهم آية عبد الرحمن.

بعد ذلك وعلى مدار ساعة تبدأ جلستين الأولى بعنوان"المناهج الدراسية في عصر الذكاء الاصطناعي.. متعة التعليم الإلكتروني" يتحدث خلالها د.إسماعيل غيتة- المملكة المتحدة، ود.دينا غباشي- الولايات المتحدة الأمريكية، ود. رشيق المراغي- كندا، ويترأس الجلسة سالي محمد متولي، خبير برامج التعليم الإلكتروني، ويحاورهم أيمن إبراهيم.

والجلسة الثانية تكون تحت عنوان "ريادة الأعمال ودور التعليم في تحفيز الطالب على الابتكار"، يتحدث خلالها د.رأفت منصور- كندا، ود.عمرو عبد المنعم- الولايات المتحدة الأمريكية، ود.علاء عبد العزيز كندا، ود. أماني الشريف- المملكة المتحدة، ورئيس الجلسة الدكتور نزار سامي، استشاري الابتكار وريادة الأعمال، ويحاورهم علا بكر، ويذهب الحاضرون في استراحة لمدة ساعة.

وأخيرًا في الساعة الـ 4.10 مساءً ولمدة ساعة يعقد الحفل الختامي لمؤتمر " مصر تستطيع ب التعليم "، يبدأ بكلمة مذيع الحفل، ثم تعرض نتائج وتوصيات المؤتمر يعقبها كلمة منظمي المؤتمر، وتأتي كلمة السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة، ثم تكريم العلماء المهاجرين من أبناء مصر المشاركين في المؤتمر.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]