الري تنظم 3 دورات متخصصة للعاملين بوزارة المياه والبيئة اليمنية | صور

16-12-2018 | 14:58

دورة متخصصة للعاملين بوزارة المياه والبيئة اليمنية

 

أحمد سمير

افتتح الدكتور رجب عبدالعظيم، وكيل وزارة الري، نائبًا عن الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري، 3 دورات متخصصة في مجال مهارات القيادة والإدارة والطرق الجيوفيزيقية؛ لاستكشاف المياه الجوفية، ونظم إدارة المعلومات الجغرافية، لعدد من العاملين في وزارة المياه والبيئة بدولة اليمن.


وأكد الدكتور رجب عبدالعظيم، حرص مصر الشديد على تقديم الدعم الفني والخبرات للأشقاء في الدول العربية، بل ويمتد ذلك إقليميا ليشمل دول إفريقيا والشرق الأوسط، في مجال التدريب، الذي يتميز به قطاع التدريب الإقليمي ، والذي يندرج تحت مظلة "يونيسكو" كأحد المؤسسات الإقليمية في مجال التدريب.

وأكد وكيل وزارة الري، أهمية بناء القدرات للعاملين في مجال المياه بالمنطقة العربية التي تواجه معظم بلدانها تحديات مائية كبيرة، متمثلة في الندرة المائية والتأثيرات السلبية للتغيرات المناخية، والتي تتطلب تكاتف جميع الدول العربية للتصدي لتلك التحديات، ولن يتأتى ذلك إلا من خلال منظومة قوية من الموارد البشرية التي تستطيع إدارة هذا المورد إدارة حكيمة برؤية واحدة مشتركة، تعبر بالجميع أزمات وتحديات ندرة المياه والتغيرات المناخية، وتحقق استدامة هذا المورد النفيس.

ومن جانبه، أشاد جمال جباري، الوزير المفوض بسفارة اليمن في القاهرة، بالدور المصري في المنطقة العربية، لتعزيز القدرات في مجال إدارة المياه، مشيرا إلى أن اختيار دولة اليمن لتنفيذ تلك البرامج التدريبية في مصر هو دليل على ريادة مصر، وتقدم وزارة الري في مجال إدارة الموارد المائية، وأنه على يقين من نقل الخبرات التي سيكتسبها المتدربون إلى زملائهم في وزارة المياه والبيئة اليمنية، بما يعظم فرص تنمية وإدارة المياه فى اليمن.

وأوضح الدكتور ممدوح عنتر، أن قطاع التدريب استطاع أن يدرج اسمه ضمن المؤسسات العاملة فى مجال التدريب الإقليمي تحت مظلة اليونيسكو، نظرا لما يتمتع به من قدرات تدريبية عالية متخصصة في مجال الموارد المائية والري، وبناء القدرات البشرية الفنية والإدارية العاملة في هذا المجال.

وأشار "عنتر"، إلى حزم البرامج التدريبية التي يتم تقديمها للأشقاء في الدول الإفريقية والعربية ودول آسيوية، والتي تتضمن على سبيل المثال لا الحصر مجالات الري والإدارة الحقلية والبيئة والتغيرات المناخية ونظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد، وبرامج التدريب على القيادة والإدارة وكافة البرامج التي تنمي قدرات العاملين في مجال إدارة المياه، لضمان استدامتها.

وأضاف، أن التدريب يعد أحد الأنشطة الرئيسية ضمن محور تهيئة البيئة الملائمة بإستراتيجية إدارة وتنمية الموارد المائية في مصر حتى عام 2050.

وفي ختام الافتتاح، رحب الدكتور رجب عبدالعظيم، بالأشقاء من دولة اليمن، متمنيا لهم دورات تدريبية ناجحة، وإقامة سعيدة في بلدهم الثاني مصر، خلال فعاليات الدورات.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]