بدأت ببطلة "عندي ظروف" وانتهت بـ"فستان" رانيا يوسف.. أبرز قضايا الفنانين في 2018 | صور

14-12-2018 | 13:29

قضايا الفنانين في 2018

 

أحمد السني

لم يكن عام 2018 هو الأفضل بالنسبة للعديد من نجوم الفن والمشاهير، فبعضهم قضى أياما كثيرة  داخل أروقة المحاكم والنيابات، وربما قضي ساعات وأياما في الحبس، يدعو الله أن يفك كربه.

ترصد "بوابة الأهرام" في هذا التقرير أبرز القضايا التي تعرض لها نجوم الفن عام 2018، التي انتهت بهم إما في أروقة النيابة العامة والمحاكم، أو ألقت بهم خلف القضبان.



شيما "عندي ظروف"

في اليوم الأول من العام كانت المطربة شيما بطلة كليب "عندي ظروف" تقف أمام محكمة جنح مستأنف النزهة، ترتدي النقاب هربا من عدسات المصورين ومتابعين القضية، لكنها لم تستطع الهرب من حكم المحكمة بإدانتها بالتحريض علي الفسق والفجور، وقضت المحكمة بحبسها عاما واحدا.

وعلي الرغم من أن المطربة الشابة قالت في التحقيقات إن مخرج العمل أغراها بالشهرة ولم تقصد التحريض على الفجور من خلال الفيديو، وإن المخرج مسئول عن خروجه بهذا الشكل، وعلي الرغم من أنها اعتذرت لجمهورها مرات عدة عن كليبها الخادش للحياء إلا أن ذلك لم يخفف عنها المدة التي قضتها في سجن النساء.


تامر عبد المنعم

 
أزمة تامر عبد المنعم ومحمد فؤاد

أما الفنان تامر عبد المنعم فقد صدم في فبراير 2018 بحكم محكمة جنح الدقي بإدانته بإصدار شيك بدون رصيد لصالح الفنان محمد فؤاد، وعاقبته بالحبس 3 سنوات غيابيا.

سلك الفنان الشهير الطريق القانوني للخلاص من الحكم وتقدم باستئناف إلا أن المحكمة أيدت الحكم الصادر ضده، ولم يكتب له قضاء فترة العقوبة بسبب وجوده خارج مصر.

بداية المشكلة بين "عبد المنعم"، الذي اتجه للانتاج التليفزيوني، و"فؤاد"، كانت بسبب تعاقد بينهما يقوم الأخير بموجبه بالتمثيل بمسلسل تليفزيوني من إنتاج "عبد المنعم"، وبناء عليه تم تحرير عقد اتفاق بتاريخ 1/7/2016 مقابل 9 ملايين جنيه تدفع له بموجب شيكات، ولكن بعد فترة تم إيقاف المسلسل بموجب قرار من الجهة الإدارية المركزية للرقابة على المصنفات، وتوجه فؤاد لصرف مبلغ مستحق له بـ2 مليون و150 ألف جنيه، لكنه حصل علي أمر رفض صادر من البنك لعدم وجود رصيد كافٍ.

وبناء علي تصريحات لمحامي تامر عبد المنعم فأن القضية قد انتهت بالفعل يوم 11 ديسمبر الحالى، وصدر قرار بوقف تنفيذ الحكم بعد سداد المبلغ للنجم محمد فؤاد، وجاري استكمال المسلسل بعد استخراج التصاريح اللازمة له.


تامر عبد المنعم

 
"البلهارسيا" ومزاح "شيرين" السخيف

المطربة شيرين عبد الوهاب لم تكن أفضل حالا في شهر فبراير، بعدما وقعت في فخ "المزاح السخيف" وقالت في إحدى حفلاتها بدولة عربية متهكمة علي نهر النيل "النيل فيه بلهارسيا"، ما تسبب في إدانتها بتهمة الإساءة لمصر، وحكمت المحكمة في حقها بالحبس 6 أشهر.

لكن انفراجة الأزمة كانت بحكم محكمة جنح مستأنف المقطم ببراءة الفنانة لتنتهي فترة عانت فيها "عبد الوهاب" بشدة، وحاولت بشتى الطرق اثبات أنها لم تقصد الإساءة وأن جملتها كانت للمزاح لاغير.


ريهام سعيد

 
ريهام سعيد وخطف الأطفال

لمدة تقارب الـ33 يوما ظلت الإعلامية والفنانة ريهام سعيد قابعة في الحبس الاحتياطي علي ذمة قضية "خطف الأطفال" قبل أن تبرأ المحكمة ساحتها لتخرج من الحبس بعد فترة عصيبة عاشتها خلف القضبان.

البداية كانت بضبط ريهام سعيد ومثولها للتحقيق بتهمة ارتكاب جريمة التحريض على اختطاف الأطفال والاتجار في البشروجاء في التحقيقات أن "سعيد" وفريق إعداد برنامجها قاموا بارتكاب واقعة اختطاف أطفال بهدف تصوير حلقة تليفزيونية، وأن وقائع الاختطاف موضوع الاتهام جرت بتحريض من الإعلامية المتهمة وفريق إعدادها، لكن في النهاية برأتها المحكمة من التهم المنسوبة إليها فيما أدانت عددا من طاقم عملها في الجرائم المنسوبة لهم بتدبير خطف الأطفال.


ريهام سعيد

 
"بوسي" وشيكات طليقها

المطربة الشعبية "بوسي" صدمت بالحكم الصادر ضدها في مايو الماضي بالحبس 9 سنوات لاتهامها بإصدار 11 شيك لصالح طليقها في مايو الماضي، لكنها ومنذ عدة أيام فقط وتحديدا في 10 ديسمبر الحالى استطاعت أن تحصل من محكمة الاستئناف علي حكم بإلغاء حبسها، لكن المحكمة ألزمتها بدفع 550 ألف جنيه عن جميع القضايا.


محمد رمضان

 
"رمضان" والحبس 6 أشهر

كان النجم محمد رمضان أيضا علي موعد مع حكم بحبسه 6 أشهر من محكمة جنح الدقي، لاتهامه بسب وقذف مدير عام قنوات "MBC مصر" محمد عبدالمتعال، بعدما بث الفنان فيديو على صفحته الرسمية عبر مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" يسب فيه "عبدالمتعال"، ونقلته المواقع الإخبارية المُختلفة والوسائط الإعلامية كافة.


ميريهان

 
"ميريهان" والكمين عرض مستمر

أزمة الفنانة ميريهان حسين والتي بدأت في مارس 2016، بعدما اقتحمت الفنانة كمين بمنطقة المنصورية وتعدت علي ضباطه والذين بدورهم ردوا الاعتداء بمثله، مازالت لم تحسم بعد، إلا أنها فوجئت في أكتوبر الماضي بالحكم الصادر ضدها بالحبس عامين ونصف لاتهامها بالقيادة تحت تأثير مسكر، والتعدي علي موظف عام أثناء تأدية وظيفته.

لم يهرب الضباط أيضا من قبضة العدالة فالمحكمة ذاتها أدانتهم التعدي علي الفنانة ميريهان حسين وسبها وقذفها، وقضت بمعاقبة ضابطين بالحبس 3 أشهر وتغريم كلا منهما 20 الف جنيه، ومن المنتظر أن يصدر حكم نهائي من محكمة جنح مستأنف الهرم في القضية 13 يناير المقبل.


طارق النهري

 
طارق النهري مازال خلف القضبان

مازال النجم الفنان طارق النهري، البالغ من العمر 66 عاما قابعا خلف القضبان في انتظار الحكم من محكمة الجنايات في القضية الشهيرة بـ"أحداث مجلس الوزراء" في 23 فبراير المقبل، ففي أوائل يونيو 2017 وقع "النهري" في قبضة رجال الشرطة فى أثناء سيره في أحد شوارع السيدة زينب، وتم ضبطه لتنفيذ حكم صادر ضده بالسجن المؤبد، نظرا لتورطه في قضية حريق المجمع العلمي الذي وقع عام 2012، إبان ثورة يناير، ووجهت لـ"النهري" حينها اتهامات بالتحريض ضد ضباط الأمن في أحداث مجلس الوزراء.


رانيا يوسف

 
رانيا يوسف وأزمة "الفستان"

بعد سيل من الانتقادات اللاذعة الذي تلقته الفنانة رانيا يوسف عقب ظهورها بفستان عاري من نصفه السفلي بحفل ختام مهرجان القاهرة السينمائي، فوجئت الفنانة بمثولها للتحقيق بالنيابة العامة لاتهامها بالفعل الفاضح، وبعدما قضت "يوسف" قرابة 4 ساعات في التحقيق أتت الانفراجة بقرار إخلاء سبيلها من النيابة العامة.

أعتذرت الفنانة عن الفستان وأكدت أنها لم تقصد أبدا التعري في المهرجان، وأكدت في مقابلة تليفزيونية أن "بطانة" الفستان ارتفعت بالخطأ أثناء سيرها بالمهرجان ما تسبب في ظهورها بهذا الشكل.