وزير الاتصالات يشهد توقيع مذكرة تفاهم بين المصرية للاتصالات وفايبر مصر لتقديم خدمات الكابلات البحرية

13-12-2018 | 15:23

توقيع مذكرة تفاهم بين الشركة المصرية للاتصالات وشركة فايبر مصر

 

أحمد سعيد طنطاوي

شهد الدكتور عمرو طلعت ، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مراسم توقيع مذكرة تفاهم بين الشركة المصرية للاتصالات ، وشركة فايبر مصر مشغل أنظمة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المتكامل؛ وذلك للتعاون في شراكة جديدة في مجال تقديم خدمات الكابلات البحرية، حيث من المتوقع أن يسهم هذا التعاون في ازدهار أعمال تطوير الكوابل البحرية وخدمات تكنولوجيا المعلومات في مصر والمنطقة.

وقع على مذكرة التفاهم المهندس أحمد البحيري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات، وأحمد مكي رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة فايبر مصر.

بموجب بنود مذكرة التفاهم سيتم التعاون بين الشركتين في الأنشطة التجارية في مجالات خدمات معاينة مسارات الكوابل البحرية، إلى جانب إنزال وإصلاح وصيانة الكوابل البحرية، بالإضافة إلى إدارة المشروعات البحرية، خدمات شحن الكوابل وتخزينها، وتقديم الدعم اللوجستي للسفن، وسوف يتم تقديم كافة الخدمات المذكورة في مناطق البحر المتوسط والبحر الأحمر والخليج العربي وشرق إفريقيا.

وصرح البحيري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات، قائلاً: " نثق أن هذه الشراكة سوف تمكنا من توظيف خبراتنا في مجالات تحقق التكامل للخدمات الدولية التي نقدمها لاستيعاب وتلبية الطلب المتزايد على الخدمات البحرية وتقديمها على أعلى مستوى من الخدمة، كما أن العمل مع شركة فايبر مصر سيحقق طموحاتنا ورؤيتنا نحو تنويع خدماتنا في مجالات أخرى، والدخول في أسواق جديدة".

ومن جانبه قال مكي، إن الشراكة الجديدة ستعمل على تعظيم القيمة المضافة من الشركتين والاستفادة من الخبرات المتراكمة لديهما في مجال خدمات الاتصالات للكوابل البحرية، حيث تسعى فايبر مصر والمصرية للاتصالات للعمل سوياً في مجال تحديث وتطوير البنية التحتية لقطاع الاتصالات في مصر وخارج مصر من خلال مشروعات مشتركة بين الجانبين".


عمرو طلعت يتوسط أحمد البحيري وأحمد مكي

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية