استشاري أمن المعلومات :العاصمة الجديدة ستضع مصر في صدارة الدول المتقدمة

13-12-2018 | 12:56

أحمد محسن

 

عصمت الشامي

قال أحمد محسن استشاري تقنية أمن المعلومات والبنية التحتية، إن اتجاه مصر نحو إقامة المدن الذكية، سيضعها فى صدارة الدول المتقدمة، خاصة وأن مصر لديها من الخبرات البشرية ما يساعدها علي ذلك، وستكون أيضا مصر رائدة القارة الإفريقية في ذلك المجال، وستصدر فكر صناعة تقنية المعلومات وإنشاء البرمجيات المتقدمة ولديها الخبرات الكبيرة التي تؤهلها إلي ذلك.


وأضاف محسن في تصريحات صحفية، أن العاصمة الإدارية الجديدة ستكون على رأس المدن الذكية التي تضع حلولا تكنولوجية مبتكرة في كل مناحي الحياة، بهدف تحسين مستوى الحياة والخدمات التي يتلقاها القاطنون والزوار، فهي تستخدم تقنيات الإنترنت والمعلومات لربط المكونات المختلفة وتشكيل شبكة ذكية، لتجميع البيانات، حول شبكات الكهرباء والإضاءة والمياه والتدفئة والمواصلات والاتصالات.

وأشار استشاري تقنية أمن المعلومات، إلي أن المدن الذكية تحقق زيادة في استثمارات رأس المال البشري والاجتماعي والبنية التحتية، كما تعتمد على التنمية الاقتصادية المستدامة والجودة العالية لحياة المواطنين، متوقعا أن يكون لتلك المدن الذكية التي تقيمها مصر جدوى اقتصادية كبيرة والتي تؤدي إلي زيادة الإنتاجية، عن طريق ترابط بين المشاركين على المستوى المحلي والقومي والدولي، وتكون أيضا جاذبة ومشجعة للاستثمار الخارجي بشكل كبير.


وأوضح الاستشاري، أن طريقة إنشاء المباني فى العاصمة الإدارية، يعتمد بشكل أساسي على توفير الطاقة والاستهلاك الكفء لها، يتضمن خفض الانبعاثات الضار بالبيئة، وتأمين وسائل المواصلات منخفضة التكاليف، وشبكة تحتية مطورة عن طريق تطوير تقنيات المعلومات والاتصالات، حيث تساعد تقنية المعلومات والاتصالات، في مراقبة المرور بواسطة كاميرات وضبط سيرها وتعريف الركاب، عن طريق الهاتف المحمول بإمكانيات اللجوء إلى طرق أخرى، في حالة تعطل طريق أو ازدحامه.