رئيس مركز بحوث الصحراء: مشروع "إيفاد" نهضة تنموية غير مسبوقة على أرض مطروح

12-12-2018 | 19:16

محافظة مطروح

 

مطروح - أحمد نفادي

قال الدكتور نعيم مصيلحي، رئيس مركز بحوث الصحراء، إن مشروع إيفاد الذي يمول من الصندوق الدولي للتنمية، ينفذ العديد من المشروعات على أرض مطروح، من خلال مركز التنمية المستدامة لموارد مطروح هو يعتبر نهضة تنموية على أرض محافظة مطروح .

جاء ذلك خلال لقاء الدكتور نعيم مصلحي رئيس مركز بحوث الصحراء، بمجدي الغرابلى محافظ مطروح، لبحث الخطوات القادمة الخاصة بتنمية المنطقة "الموائمة في البيئات الصحراوية "برايد" بتمويل من صندوق النقد الدولي للتنمية الزراعية " إيفاد.

ويعمل المشروع على الاستفادة من مياه الأمطار بدلًا من إهدارها وتعظيم كفاءة استخدامها وإنشاء الآبار النشو وتنمية الوديان وتنمية المراعي والثروة الحيوانية وتنمية المرأة.

ويستهدف المشروع إقامة عدد من المدارس المتنوعة بالمنطقة الساحلية من تعليم الاساسي والثانوي والفني ووحدات الفصل الواحد ووحدات صحية وإنشاء وحدات مجمعة لتدوير المخلفات الزراعية وإنتاج الكمبوست بواحة سيوة، ودعم المجتمعات المحلية بمعاصر زيتون حديثة ودعم المرأة بمشروعات صغيرة مدرة للدخل وذلك وفقا لاحتياجات التنموية للمنطقة.

وأكد رئيس مركز بحوث الصحراء، على دعم شباب الخريجين من خلال حصولهم على ارضي يتم استصلاحها من المشروع بمنطقة المغرة، كما سيقوم المشروع بإنشاء مركز دعم فني وارشادي لمنطقة غرب الضبعة لأول مرة ب محافظة مطروح من جانبه إشادة الدكتور نعيم مصلحي رئيس مركز بحوث الصحراء بالتعاون الوثيق خاصة بين وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي و محافظة مطروح من خلال الدعم المستمر من وزارة الزراعة ممثلا في مركز بحوث الصحراء.

ويعتبر مركز التنمية المستدامة أول مركز يتم انشائه بغرض التنمية المستدامة للموارد الطبيعية ب محافظة مطروح وهو أحد المؤسسات التنموية الرئيسية ب مركز بحوث الصحراء، التابع لوزارة الزراعة، وله دور كبير في تنمية وإدارة الموارد الطبيعية للمحافظة، للمساهمة في توطين البدو وتحسين معيشتهم، من خلال إدخال الزراعة الصحراوية، باستخدام مياه الأمطار والاستغلال الأمثل لها، عن طريق إقامة السدود وحفر الآبار في المناطق المطيرة والصالحة للزراعة، بعد أن كانوا يعتمدون على لأنشطة الرعي ويعانون من التنقل خلف المياه والمراعي.

يذكر أن "إيفاد"، مشروع قومي لتحقيق التنمية الزراعية بالمحافظة، بهدف تنمية المنطقة من غرب الضبعة وحتى السلوم، بالإضافة إلى واحة سيوة ومنطقة المغرة بقيمة تبلغ 61 مليون دولار، وذلك لتنمية غرب مطروح من منطقة الجفيرة غرب الضبعة حتى السلوم غرباً بالإضافة الى منطقتي المغرة وواحة سيوة والتي ستحقق نهضة زراعية غير مسبوقة على أرض محافظة مطروح والتي تقدر بمساحتها بـ 20 ألف متر مربع.

اقرأ ايضا: