أميمة الخميس: نجيب محفوظ هو من علمنا سحر واقتراف الحكاية |صور

11-12-2018 | 19:47

أميمة الخميس

 

منة الله الأبيض

قالت الكاتبة السعودية أميمة الخميس ، الفائزة بجائزة نجيب محفوظ لعام 2018، إن الأديب الراحل نجيب محفوظ ، هو من علمنا سحر، واقتراف الحكاية.

وأضافت الخميس، "في بدايتي الأولى كنت مفتونة باللغة، ويمتد النظر حولي  في الأحرف والمفردات، وتذكرت نكهة الأمسيات التي كان يقضيها أبي وأمي تحت شجرة ياسمين في الحديقة، وهما منهمكان في مراجعة كتاب، والدي يقرأ وأمي تدون".

وتابعت: "الرواية هي الأكثر نضجا في مسيرة الإبداع الإنساني، والشكل الأكثر تعقيدا، وتركيبا للفنون كلها"، مشيرة إلى أن الرواية هي محاولة استرجاع المادة الأولى للعالم، وتفتيت المشهد إلى جزيئاته الصغرى، ومن ثم رصفها من جديد وفق شروط مستجيبة لمشيئة تتحدى العدم.

واستكملت: "قرأت رواية أولاد حارتنا، في عمر مبكر، وبين صفحاتها سيطر علي هاجسان، الأول لماذا لا يرد الجبلاوي، على تضرعات أهل حارته؟.. أما الثاني: ما الصورة الذهنية لسميتي أميمة زوجة أدهم الجبلاوي، وكان التماهي بين اسمينا استدرجني لأصبح جزءا من تلك الحكاية الكونية الباذخة".

وأوضحت "محفوظ هو سيزيف الرواية العربية، وذلك عندما كان الذائقة العربية معقتلة داخل مقصورتها الشعرية، والشعر يجتاح الديوان ويهيمن عليه، فالقصيدة للعربي هي ليست فقط مغامرة لغوية للعربي، لكنها هوية وبيت".

وكانت قد أعلنت دار نشر الجامعة الأمريكية بالقاهرة ، منح جائزة نجيب محفوظ للأدب لعام 2018، للكاتبة السعودية أميمة الخميس ، عن روايتها "مسرى الغرانيق في مدن العقيق".

وتضم أعضاء لجنة التحكیم وهم تحية عبد الناصر، أستاذة الأدب الإنجليزي والمقارن ب الجامعة الأمريكية بالقاهرة ، وشيرين أبو النجا، أستاذة الأدب الإنجليزي بجامعة القاهرة، ومنى طلبة، الأستاذة المساعد في الأدب العربي بجامعة عين شمس، وهمفري ديفيز، المترجم المعروف للأدب العربي، ورشيد العناني، الأستاذ الفخري للأدب العربي الحديث بجامعة إيكستر.


الحيثيات


الحيثيات

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]