دار الإفتاء: "علماء السلطان" كذبة اخترعها المتطرفون لتشويه العلماء

11-12-2018 | 12:45

دار الإفتاء المصرية

 

شيماء عبد الهادي

تواصل وحدة الرسوم المتحركة بدار الإفتاء المصرية ردودها على جماعات التطرف و الإرهاب من خلال فيديو "موشن جرافيك" جديد تبيِّن فيه حقيقة عبارة علماء السلطان .


وأوضحت الدار في الفيديو أن أباطيل المتطرفين المتشددين لا تنتهي، ومعاداتهم لعلماء الدين لم ولن تتوقف، فهم يشوهون صورة العلماء الذين يحرصون على دينهم ووطنهم، ويَصِفُونَهُم ب علماء السلطان ، وهذا كذب اخترعوه للوقيعة بين المسلمين وعلماء الأمة؛ حتى ينفتح المجال للجهلة والأدعياء؛ لبث أفكارهم المنحرفة التي تهدم الأوطان والإنسان.

وأكدت في الفيديو الجديد أن العلاقة بين الحكام والعلماء هي علاقة تكامل وتناصح بما يحقق مصالح البلاد والعباد، وأن الحاكم يعمل على تحقيق مقاصد الشريعة بحفظ النفوس، والعقائد، وهُوية المجتمع، والممتلكات وكرامة الإنسان وَفق آليات وخطوات عملية.

وأشارت الدار إلى أن العالم والفقيه يعملان على تحقيق نفس الهدف من خلال بيان المرجعية الشرعية التي يعتمد عليها عمل مؤسسات الدولة لنشرها بين الناس، حيث إن علم العالم وعمل الحاكم يدوران في فَلَك واحد من رعاية مصالح الخلق.

وفي ختام فيديو الموشن جرافيك وجَّهت الدار رسالة إلى المصريين وعموم الناس قالت فيها: "احذر من التأثر بباطل المتشددين و الإرهاب يين الذين يريدون بتلك الشائعات فصل عامة الناس عن العلماء تحت دعوى أنهم علماء السلطان ".

مادة إعلانية

[x]