أم كلثوم نجيب محفوظ: لم نسلم ميدالية نوبل لوزارة الثقافة فهي من الذهب الخالص | صور

11-12-2018 | 11:28

أم كلثوم نجيب محفوظ

 

منة الله الأبيض

30 عامًا مرت على حصول الأديب نجيب محفوظ على جائزة نوبل للآداب في عام 1988، وهو العربي الوحيد الذي حصل على الجائزة في الآداب.

 وفي ذكرى ميلاد الأستاذ الـ107، التي يوافق حلولها اليوم الثلاثاء، 11 ديسمبر، سألت "بوابة الأهرام" أم كلثوم نجيب محفوظ ، عن مصير ميدالية نوبل ، وموقف الميدالية من العرض في متحفه المزمع افتتاحه العام المقبل.

وكشفت ابنة صاحب نوبل، أنها لم تسلم الميدالية ل وزارة الثقافة للعرض في المتحف.

وقالت في تصريحات لـ"بوابة الأهرام":"لم أسلم وزارة الثقافة ميدالية نوبل ضمن المقتنيات التي سلمناها للوزارة عام 2010 واكتفينا بتسليم قلادة النيل ضمن قائمة منقولات كبيرة أخرى، فقد أهدى والدي ميدالية نوبل لأمي عقب حصوله على الجائزة وبعد وفاة والدي، أهدتني أمي أنا وأختي الميدالية ورفضت أن تسلمها وزارة الثقافة حتي نحتفظ بها كذكرى".

وأضافت:"بعد رحيل فاطمة الابنة الصغرى لنجيب محفوظ، دخلت الميدالية ضمن الميراث، باعتبارها مصنوعة من الذهب الخالص، ودفعت الإرث، حتى تبقى الميدالية كما هي، ذكرى نوبل".

وتنشر "بوابة الأهرام" صورة حصرية للميدالية، بعد أن حصلت عليها من ابنة الأديب.


صورة حصرية من ميدالية نوبل لنجيب محفوظ

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]