ضمانات نجاح "الثانوية التراكمية"

11-12-2018 | 00:08

 

لاشك أن تحقيق " الثانوية التراكمية "، والانتقال بالطالب من سياسة الحفظ والتلقين إلى الفهم والمعرفة، وإكسابه مهارات تساعده فى بناء شخصيته والتعايش مع الأخرين، هى أهداف تتطلب تضافر كل الجهود الحكومية والأسرية، والإيمان بأن التطوير سيقود المجتمع نحو الأفضل.

أما عن " التابلت " فهو ليس هدفا فى حد ذاته، وإنما وسيلة لتمكين الطالب من الوصول إلى أكبر عدد من مصادر المعرفة.

لقد بات ضروريا التحرر من ثقافة الحفظ، ومنظومة الامتحانات الروتينية التى تعتمد على أجهزة التابلت المعبّأة بالمناهج الدراسية، بمختلف الوسائل المقروءة والمسموعة والمرئية، وأن يكون محور التغيير فى الثانوية هو التقويم نفسه، و"التعلم النشط"، بمعنى أن يكون الطالب طرفا أصيلا فى الوصول إلى المعلومة، وليس متلقيا لها طوال الوقت من المعلم، ويجب أن تتاح لطالب الثانوية العامة أكثر من فرصة لخوض الامتحان للقضاء على رعب طلبة هذه المرحلة لأن الطالب فى النظام الحالى يدخل امتحانا واحدا يحدد مستقبله ومصيره، أما إذا أتيح له دخول أكثر من امتحان خلال العام، فسوف يتمكن من تعويض ما فاته.

 كما يجب إجراء الامتحانات وعمليات التصحيح بوسائل تضمن الشفافية والعدالة وتكافؤ الفرص بين الطلاب، مع توفير موارد مالية كبيرة يجرى صرفها فى نظم الامتحانات والتقويم الموجودة فى النظام الحالى.

إن قياس مستوى الفهم لدى الطالب بات أمرا مهما، ولا يعنى ذلك أن تكون الأسئلة كلها عبارة عن "صواب وخطأ"، واختيار من متعدد فقط، ومن الضرورى الاستعانة بأشكال عديدة من الأسئلة متدرجة الصعوبة.

أيضا يجب إجراء امتحان تدريبى فى كل فصل دراسى، لكى يتعرف الطالب على مستواه الدراسى قبل خوض الامتحانات الرسمية.. وبهذه الخطوات مجتمعة يتحقق الهدف المنشود من النظام الجديد للامتحانات، ويرتاح الطلبة، ويهدأ بال أولياء الأمور.
 

مقالات اخري للكاتب

إجراءات استباقية لابد منها

من الخطوات الاستباقية التى راعتها الحكومة هذا العام، الخطوة المتعلقة بالسيول، إذ تتابع الأجهزة المعنية جاهزية إجراءات مواجهة السيول وارتفاع مناسيب المياه

وقفة مع الجرائم الإلكترونية

أصبحت الجرائم الإلكترونية من أخطر الجرائم التي تحتاج إلى المواجهة والحسم لكيلا يتفشى خطرها، ومن هنا صار ضروريًا تفعيل قانون مكافحة "جرائم تقنية المعلومات" بعد صدور لائحته التنفيذية، خصوصًا مع بدء مرحلة التحول الرقمي.

المبادرات الرئاسية الصحية

تعد المبادرات الرئاسية فى مجال الصحة من أبرز الخطوات التى تتخذها الدولة لتحسين الأحوال الصحية للمواطنين، وتوفير العلاج اللازم لهم، علاوة على خطة التأمين الصحى الشامل على مستوى الجمهورية، والتى تسير بخطى متسارعة، ونستطيع أن نرصد فى هذه القضية النقاط التالية:-

الكمامات المغشوشة!

بمرور الوقت ومع استمرار الالتزام بالإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا تنتشر فى الأسواق كمامات مجهولة المصدر، وقد يتسبب استخدامها فى انتشار الأمراض، ولابد من التوعية بشأنها، وهناك اختبارات من الممكن أن يقوم بها المستهلك على نوعية الكمامة التى يشتريها، ومنها اختبار المياه والشمعة

صفحة جديدة في مخالفات "الساحل الشمالي"

في قرى الساحل الشمالي، توجد مخالفات عديدة، سواء ببناء أدوار زائدة عن المحدد أو التعدي على حرم الشاطئ أو مخالفات أخرى، بإنشاء محلات تجارية وكافيهات غير مدرجة في المخطط المعتمد، ونتوقف في هذه القضية عند النقاط الآتية:

رؤية شاملة للتعليم في العام الجديد

فى ضوء ما فرضته علينا جائحة كورونا، يجب وضع تصور شامل للعملية التعليمية بالمدارس والجامعات فى العام الدراسيّ الجديد 2020-2021 والاستفادة مما تم إعداده من برامج تعليمية، خصوصا بعد أن أصبحت لدينا بنية أساسية إلكترونية متكاملة في المرحلة الثانوية، ونستطيع أن نرصد فى هذه القضية الملاحظات الآتية:

مراكز الإبداع الرقمية

من الخطوات المهمة التى اتخذتها الدولة على طريق التحوّل الرقمى إنشاء مراكز "إبداع مصر الرقمية"، وإقامة مناطق تكنولوجية على مستوى الجمهورية، بهدف جذب الجامعات

"الروبيكي" نقطة الانطلاق

في خطوة مهمة وسريعة سوف يكون لها مردود اقتصادي كبير، افتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي الجزء الخاص بالنسيج في منطقة الروبيكي، ويضم ستة مصانع مجهزة بأحدث الماكينات

المبادرة الرئاسية لتشجيع المنتج المحلى

مع بدء تنفيذ مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي لتحفيز الاستهلاك، وتشجيع المنتج المحلى، يتساءل الكثيرون عن ماهية هذه المبادرة وجدواها، وبقراءة سريعة لها، نجد

محاذير عودة الغوص والسباحة

فى إطار تخفيف الإجراءات الاحترازية، وعودة الحياة الطبيعية بعد أربعة أشهر من انتشار فيروس "كورونا المستجد، تبدأ مراكز الغوص فى العمل من جديد، وتقتضى إعادة

مشروع المربي الصغير

يفكر الكثيرون فى إقامة مشروعات صغيرة تدر عليهم عائدا يواجهون به متطلبات المعيشة، ومن بين المشروعات التى يمكن أن تحقق النجاح بجهد معقول، وتهم كل المستهلكين،

مادة إعلانية

[x]