[x]

أخبار

"الري 2018".. تحصين الدولة من أخطار السيول وإدارة واعية لمنظومة المياه

22-12-2018 | 20:09

سيول - أرشيفية

أحمد سمير

تُصنف السيول الجارفة كإحدى الكوارث الطبيعية؛ نظرًا لما تخلفه وراءها من آثار تدميرية، تأتي على الأخضر واليابس، حيث يتهدم فى أثناء سريانها منشآت وطرق، وتغرق مياهها مدنًا، ويزهق عنفوانها أرواحًا شاءت لها الأقدار أن تتواجد في مسار مجراها.

 2014كان عامًا فارقًا في تحول النظرة الحكومية إلى السيول ، فبدلاً من النظر إليها على أنها محنة، استطاعت وزارة الموارد المائية والري من خلال خطتها الخمسية (2014 – 2019) تحويلها إلى منحة إلهية، يمكن استغلالها كمورد إضافي للماء، محاولة إدارته بما يخدم المنظومة المائية في مصر، خاصة في ظل تزايد الطلب على المياه يوما بعد يوم، وكذلك الحد من أخطار السيول التدميرية على المنشآت والنفوس، فيما يمكن تسميته بـ"ترويض السيول ".

الخطة الخمسية (2014 – 2019) من المقرر الانتهاء منها خلال العام المالي (2019 – 2020)، بتكلفة تقدر بنحو 4.6 مليار جنيه، في المحافظات المعرضة لمخاطر السيول ، والتي حددتها "أطالس السيول "، التي أنتجها معهد بحوث الموارد المائية، محددًا فيها مسارات السيول في الجبال والوديان، ومسارات هذه السيول المتوقعة وشدتها، ومنشآت الحماية من أخطار السيول المطلوب تنفيذها، للحد من أخطارها على المنشآت والاستثمارات في المحافظات المعرضة لحدوث السيول بها.

بدورها، حددت وزارة الري، المناطق ذات الأولوية؛ المعرضة لمخاطر السيول ، معلنة منتصف نوفمبر الماضي، عن إنشاء ما يزيد على 600 منشأ جديد، بين سدود إعاقة وحواجز توجيه، وقنوات تحويل، وبحيرات جبلية وصناعية، وخزانات أرضية، فضلاً عن 117 مخرًا للسيول بأطوال تبلغ 311 كم، تستطيع استقبال واستيعاب مياه السيول الواردة إليها من الوديان، ونقلها بأمان إلى شبكة الترع والمصارف ونهر النيل، ليصبح إجمالي منشآت الحماية من أخطار السيول نحو 1070 منشأ.

جنوب سيناء

في نهاية إبريل الماضي، أعلنت وزارة الري، مضيها قدمًا في تنفيذ عدد من مشروعات الحماية من أخطار السيول في محافظة جنوب سيناء، تشمل 11 سدًا و5 بحيرات بتكلفة إجمالية تبلغ نحو 227 مليون جنيه، وأشارت - وقتها- إلى الانتهاء من 3 سدود وبحيرة واحدة، بتكلفة إجمالية بلغت نحو 57.6 مليون جنيه.

البحر الأحمر

ولأن محافظة البحر الأحمر، تعد إحدى مناطق الجمهورية المعرضة لمخاطر السيول ، نظرًا لامتداد سلاسل جبال البحر الأحمر على أراضيها، فقد شملت أعمال الحماية بها العديد من المنشآت، افتتح وزير الري ، في نوفمبر الماضي، سد وادي فالق الوعر (م2) بسعة تخزينية تبلغ 630 ألف م3، بتكلفة تبلغ نحو 26.8 مليون جنيه، وسد وادي أبو ملكة (م3) بسعة تخزينية تبلغ 257 ألف م3، وبحيرة وادي أم ضلفة (ب1) بسعة تخزينية تبلغ 900 ألف م3، بتكلفة تبلغ 50 مليون جنيه، وبحيرة وادي فالق السهل (ب2)، بسعة تخزينية تبلغ 600 ألف م3، بتكلفة تبلغ نحو 24.4 مليون جنيه.

كما شملت أعمال الحماية من السيول وحصاد مياه الأمطار ، التي افتتحها وزير الري في البحر الأحمر، بحيرة وادي فالق الوعر(ب3) بسعة تخزينية تبلغ 300 ألف م3، بتكلفة تصل إلى 9 ملايين جنيه، وبحيرة وادي أبو ملكة (ب4)، بسعة تخزينية تبلغ 180 ألف م3، بتكلفة تبلغ نحو 13 مليون جنيه.

وتضم محافظة البحر الأحمر، 84 مخر سيل رئيسيًا، والعديد من المخرات الفرعية، بالإضافة إلى 16 سد إعاقة، و12 بحيرة صناعية، و12 حاجزًا ترابيًا خلف البحيرات، وحاجز توجيه واحد بتكلفة إجمالية تزيد على 436 مليون جنيه، تستوعب جميعها 40 مليون متر مكعب من مياه السيول ، في مدن المحافظة.

مرسى مطروح

مرسى مطروح إحدى محافظات الجمهورية المعرضة إلى هطول الأمطار الشديدة، التي يمكن أن تتحول في كثير من الأحيان إلى حد السيول ، وتتم حماية منشآتها من خلال إنشاء خزانات أرضية لحصاد مياه الأمطار ، بدلًا من إهدارها، وإعادة استخدامها في أغراض زيادة الرقعة الزراعية، أو توفير مياه الشرب.

وفي منتصف عام 2018، أعلنت وزارة الري، الانتهاء من إنشاء نحو 175 خزانًا أرضيًا بسعة 100م3، بتكلفة إجمالية بلغت نحو 15 مليون جنيه، فضلاً عن الانتهاء من إنشاء نحو 75 خزانًا أرضيًا بسعة 100م3، بتكلفة بلغت نحو 7 ملايين جنيه.

القاهرة وبني سويف

كما أنشأت وزارة الري، في نطاق محافظة القاهرة، سدي (م1) و(م2) لحماية وادي دجلة بتكلفة تقدر بنحو 2.8 مليون جنيه، كما تم إنشاء سد على مخر سيل "الجبو" لمدينة 15 مايو، في محافظة بني سويف بتكلفة بلغت نحو 3 ملايين جنيه، والانتهاء من تأهيل مخرات سيول بنطاق المحافظة، بتكلفة بلغت نحو 481 ألف جنيه.

أسيوط

وفى محافظة أسيوط، تم الانتهاء من أعمال حماية البنية الأساسية من أخطار السيول لوادي الشيح (الحل الآجل) المرحلة الثانية (أ) في مركز البداري، بتكلفة تقدر بنحو 13.5 مليون جنيه، والمرحلة الثانية (ب) لتدعيم سد (م4) لذات المنطقة بتكلفة تقدر بنحو 13 مليون جنيه، و حماية وتطهير مخر سيل أمام وخلف سد (م3) لحماية منطقة وادى الشيح في مركز البداري بتكلفة تقدر بنحو 6.3 مليون جينه، وحماية منطقة عرب العوامر بمركز أبنوب (أ) بتكلفة تقدر بنحو 9.5 مليون جنيه، وحماية ذات المنطقة (ب) بتكلفة تقدر بنحو 11 مليون جنيه، والانتهاء من حماية البنية الأساسية لوادي "أيمو" بمركز ساحل سليم بتكلفة تقدر بنحو 25 مليون جنيه.

أسوان

وتضمنت أعمال الحماية من مخاطر السيول في محافظة أسوان، تنفيذ عدد من البحيرات الصناعية والحواجز الترابية لحماية وادي عبادي في إدفو، بتكلفة إجمالية بلغت نحو 47 مليون جنيه، والانتهاء من إنشاء بحيرة صناعية في وادي أبو صبيره لحماية الوادي من أخطار السيول ، بتكلفة تقدر بنحو 395.20 ألف جنيه.

الأقصر والمنيا

وفى محافظة الأقصر، تم إنشاء بحيرات صناعية لحماية وادي الصعايدة والعمدة (1، 2) بتكلفة إجمالية بلغت نحو 2.5 مليون جنيه، وفى محافظة المنيا، تم حماية الكتلة السكنية المحيطة بمخر سيل الشيخ عباده، في مركز ملوي من أخطار السيول  بتكلفة تقدر بنحو 6 ملايين جنيه، وحماية البنية الأساسية لقرية عرب الشيخ محمد، بتكلفة تقدر بنحو 7 ملايين جنيه.

سوهاج وقنا

وفي محافظة سوهاج، تم تنفيذ أعمال حماية قرية الحاجر في الجلاوية بمركز ساقلتة، بتكلفة تقدر بنحو 221 ألف جنيه، وفي محافظة قنا، تم إنشاء بحيرة صناعية وحاجز ترابي، لحماية قرية حجازة في مركز قوص، لحماية البنية الأساسية للقرية بتكلفة بلغت نحو 33 مليون جنيه.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة