أمسية ثقافية مصرية في بوجمبورا احتفالا بمرور 55 عاما على إقامة السفارة ببوروندي |صور

9-12-2018 | 01:15

أمسية مصرية في بوجمبورا

 

سمر نصر

نظمت السفيرة عبير بسيوني رضوان، سفيرة مصر لدى بوروندي، عدة فعاليات اجتماعية وخيرية و احتفالات ثقافية بمناسبة بدء العام الـ55 على إقامة السفارة المصرية في بوجمبورا ، وتدشين العلاقات المصرية- البوروندية.

وتضمنت الفعاليات المتنوعة، تنظيم أمسية مصرية ، في شكل حفل ثقافي فني ضخم بمسرح جامعة بوروندي، بالتنسيق مع وزارة الثقافة والرياضة البوروندية (وهو اليوم الموافق لتأسيس السفارة المصرية في بورجمبورا التى أنشأت في 8 ديسمبر 1964).

كما تم التعاون مع التليفزيون الوطني البورونديRTNB لإقامة أسبوع للسينما المصرية يشمل عرض أفلام مصرية مترجمة للغة الفرنسية (والذي بدأ يوم 3 ديسمبر 2018 وعلى مدار أسبوع كامل بعرض فيلم أسرار البنات يليه أفلام كل من الحرام، وأين عمري، وشد أجزاء، والأيدي الناعمة، وناصر 56، و131 أشغال، والتعاون مع مركز شباب كامنجي Centre Jeunes Kamenge(CJK)، الذي أقام أيضاً أسبوعاً للسينما المصرية تتضمن عرض مجموعة من الأفلام المصرية المترجمة للغة الفرنسية (خلال الفترة من 7 إلى 13 ديسمبر 2018، بعرض أفلام ناصر 56، واحكي يا شهرزاد، والأيدي الناعمة، واليوم السادس، وواحد صفر، وأسرار البنات، وبعد الربيع).

وتم التنسيق مع جمعية الصداقة البوروندية المصرية (BEFA Burundi- Egypt Friendship Association) لتنظيم برنامج اجتماعي وخيري كبير- بمساهمات طوعية- لعلاج 100 طالب بوروندي بتقديم الأطباء المصريين المتواجدين في بوروندي لكشوفات طبية مجانية في تخصصات الأمراض الباطنة والقلب والرمد وجراحة العظام والأسنان – وجميعهم خبراء سابقين للوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية استقروا في بوروندي- كمساهمة منهم في هذه المناسبة التاريخية، وكذا توزيع لجوائز تعليمية وثقافية - سحب تامبولا- لعدد أكثر من 25 من الحضور والطلبة من الأرقام الفائزة بجوائز رمزية.

وبدت الأمسية الثقافية والخيرية كتظاهرة من البورونديين في حب وصداقة مصر، حيث تم دعوة أكثر من 500 بوروندي من مسئولين (بمن في ذلك جميع الوزراء والمسئولين وأعضاء البرلمان بغرفتيه والشخصيات العسكرية والمفتاحية بالبلاد والعمد والمحافظين ورؤساء الأطياف والجاليات الدينية المختلفة) وشخصيات عامة (ومسئولو الإعلام وسيدات ورجال الأعمال من البورونديين ) وأفراد وطلبة جامعة بوجمبورا – ممن شكلوا الحضور الأساسي بعدد قارب 300 طالب.

وبدأت الأمسية بعروض فلكولورية للطبول البوروندية الشهيرة قدمته  PelateNiyonkuruوزيرة الثقافة والرياضة البوروندية التى افتتحت الأمسية مع السفيرة المصرية د. عبير بسيوني رضوان.

وشهدت الأمسية حضور لفيف ضخم من الوزراء والبرلمانيين والمسئولين الحكوميين البورونديين على رأسهم Agathon Rwasa النائب الأول لرئيس الجمعية الوطنية البوروندية (الغرفة الأولى للبرلمان البوروندي) وEmmanuel Ntahomvukiye وزير الدفاع والمحاربين القدامى وFélix Mpozeriniga وزير الخدمة العامة والعمل والموظفين الحكوميين، وFrédéric Nahimana وزير الاتصالات والإعلام، إضافة إلى ممثلي الوزارات البوروندية المختلفة، وكذا سفراء ورؤساء البعثات الدبلوماسية والمنظمات الدولية المعتمدة لدى بوروندي أساتذة وطلبة جامعة بوروندي.

بدأت الأمسية بإعلان البرنامج الخيري والاجتماعي وتسجيل الراغبين في الاشتراك فيه والحصول على الكشوفات الطبية المجانية أو بطاقات سحب توزيع الجوائز على أصحاب الأرقام الفائزة.

ثم ألقت Rosalie Havyarimana نائبة رئيس جامعة بوروندي كلمة ترحيب بالحضور، وأكدت عمق العلاقات التي تجمع البلدين الشقيقين، موضحةً أن الحضارة المصرية يتم تدريسها بكافة المراحل التعليمية الأساسية كما يتم تدريسها بكلية الآداب بجامعتها، كما تقدمت بالشكر للدولة المصرية على إسهاماتها في دعم العملية التعليمية في بوروندي من خلال المنح المختلفة التي تقدمها للطلبة البورونديين في مراحل التعليم المختلفة.

وألقت السفيرة د. عبير بسيوني رضوان كلمة عن المرأة المصرية ودورها البارز عبر الحقبات التاريخية المختلفة وما وصلت له المرأة المصرية من أمجاد عبر التاريخ المصري، مستشهدةً بالملكات المصريات الأشهر كحتشبسوت ونفرتيتي وكليوباترا السابعة، وكذا تبوؤ المرأة المصرية المناصب الرفيعة في العصر الحديث ودورها خلال كل من ثورة 25 يناير 2011 و30 يونيه 2013.

كما ألقت وزيرة الثقافة البوروندية كلمة تناولت فيها التعاون الثقافي بين البلدين، معربةً عن شكرها لما تقدمه مصر من دعم للقطاع الثقافي في بوروندي وكذا الفنانون البورونديون، بالإضافة إلى التبادل الثقافي والفني بين البلدين.

واعتمدت الأمسية على خلفية صوت وصورة حفلات أم كلثوم - المترجمة للفرنسية- وتضمنت الفقرات كلمات وعروضًا من أعضاء السفارة والشباب البوروندي لأفلام وثائقية حول أهم الاكتشافات المصرية من العصور المختلفة، وعن الفنون المصرية متضمنة رقصات التحطيب والتنورة في مصر وعن تجربة الشباب البوروندي الذي شارك -لأول مرة- في النسخة الثانية من منتدى شباب العالم الذي عقد بشرم الشيخ خلال الفترة من 3 إلى 6 نوفمبر 2018.

كما تم دعوة الحضور إلى الاستمتاع بمشاهدة الفنون والأفلام المصرية والوثائقية الموجودة بالمعرض الدائم والمكتبة الإلكترونية بالسفارة. وتخلل الأمسية تقديم المشهيات المصرية من مأكولات وحلويات مصرية - بما في ذلك حلويات المولد والكعك- ومرطبات مختلفة حازت على إعجاب كافة الحضور.

واختتمت فقرات الأمسية بعرض الفيلم الروائي الطويل "ناصر 56".











[x]