ثلاث فائزات في "مسابقة منى الشافعي للقصة القصيرة للمهجرين"

8-12-2018 | 17:09

منى الشافعي

 

أعلنت " منى الشافعي .aspx'> مسابقة منى الشافعي للقصة القصيرة للمهجّرين" عن أسماء الفائزين بجوائزها للموسم الثاني، وقد حصلت الكاتبة مياسة علي عبده النخلاني من اليمن على المركز الأول، وكانت قصتها بعنوان "في محطة القطار".

بينما حازت الكاتبة نور إسماعيل باكير من سوريا على المركز الثاني، وجاءت قصتها بعنوان "العدالة".

وحصلت الكاتبة فدوى العبود من سوريا على المركز الثالث، بقصة عنوانها "كاميرا ملونة".

وقالت الأديبة منى الشافعي ، إن لجنة التحكيم قررت عن القصة الأولى "في محطة القطار" بأنها نجحت في شد الانتباه من خلال عملية التشويق التي مارسها بذكاء بدءا من العنوان مرورا بالعرض وانتهاء بالخاتمة.

ولعل الجملة الاستهلالية التي استهل بها النص كفيلة لأن توحي بتوالي لأحداث ومتغيرات في المبادئ لذا تماهى العنوان مع عرض وخاتمة النص بأن جُعلت مفتوحة على كل الاعتبارات كما هي محطة القطار وجهة لكل الاتجاهات.

أما عن القصة الثانية "العدالة" فذكرت أن لجنة التحكيم منحتها هذا المركز لأنها تزخر بمقومات فنية كثيرة، يكاد يشبه النص الأول، إلا في طريقة معالجة قضية النص، وهو نص اعتمد على الجملة الحوارية كمؤشر على قبول الاختلاف وتعدد الآراء والمبادئ والمواقف، والنوايا أيضا، وكذلك توظيفه لعلامات الترقيم التي تختزل كثيرا من الحوارات والأسئلة والأجوبة المضمرة، تعطي للقارئ مساحة للتأويل والقراءة الفردية لمجريات الأحداث.

بينما جاء فوز قصة "كاميرا ملونة" لكون عنونة النص بهذا الشكل يعطي انطباعا تطفليا عما تختزنه مجريات القصة، كما أن المقولة التي بدأ بها النص، يمكن اعتبارها حكمة بليغة تعبر عن واقع الفرد والمجتمع الراهن، وورود الصفة "ملونة" في العنوان أيضا يوشي بنوع من الاحتراز من لدن القارئ الفطن إلى طبيعة هذه الألوان، ورمزيتها، لكن الكاتبة اكتفت بالصفة دون أن تعرض لتفاصيلها، وهي عملية الانتخاب اللغوي الذي يجب أن يتحلى به عنوان النص القصصي، فهي لافتته وبوابته، التي تفصح عما بداخله أو تحجب فضائحه، السياق العام للنص مقبول جدا، وكان لافتاً ذلك التداخل بين السخرية والقهر، واختلاف رؤى الشخصيات الأخرى، بالإضافة إلى العبث الذي يحيط بشخصية القصة.

وأضافت الأديبة منى الشافعي بأن المسابقة مخصصة للذين هجّرتهم الحروب، أو الذين تعيش بلادهم ظروف هذه الحروب القاسية، لذلك فقد استبعدت الكثير من القصص التي لا ينطبق عليها هذا الشرط.

ويذكر أن الفائز الأول يحصل على جائزة قدرها 700 دولار أمريكي، والثاني على 500 دولار، والثالث على 300 دولار.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]