مدير البنك الأوروبي: إفريقيا تحتاج إلى تشريعات جديدة تساعد المرأة

8-12-2018 | 17:01

جانيت هاكمان، المدير التنفيذي للبنك الأوروبي

 

شرم الشيخ - علاء أحمد

قالت جانيت هاكمان، المدير التنفيذي للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية لمنطقة جنوب وشرق المتوسط EBRD، إن نقص التمويل من أبرز المعوقات التي تواجه السيدات في القارة الإفريقية الراغبات في إنشاء كيانات صغيرة ومتوسطة خاصة بهم.

جاء ذلك في جلسة "النساء في مجالس الإدارات"، ضمن فعاليات منتدى "إفريقيا 2018" المقام في مدينة شرم الشيخ اليوم، برعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، في الفترة من 8- 9 ديسمبر الجاري.

وأوضحت أن البنك الأوروبي يعمل بشكل مستمر على توفير تمويلات للمشروعات الصغيرة والمتوسطة الخاصة بالسيدات، كما يوفر لهم التدريب والخبرات والبرامج الاستشارية التي يحتاجونها لإنجاح مشروعاتهن.

وأشارت هيكمان، إلى أن القارة الإفريقية تحتاج إلى تشريعات جديدة تساعد المرأة على التملك وتولي المناصب القيادية، خاصة وأن قوانين الإفلاس التي تنتهجها بعض الدول الافريقية تحرم السيدات من التملك.

وتابعت:" يسعى البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية إلى تحسين مؤشرات المرأة في شغل المناصب القيادية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لضرورة مشاركة المرأة في الإنتاج للمساهمة في تحسين معدلات النمو الاقتصادي في تلك البلدان.

وطالبت المدير التنفيذي للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، صانعوا القرار بوضع تشريعات جديدة تساعد المرأة في الحصول على حقوقها وتمكنها من تقلد مناصب قيادية في المستقبل.