قيادي بـ"مستقبل وطن": الرئيس أعاد مصر إلى حضن إفريقيا.. و"الكوميسا" بوابة لجذب الاستثمارات الأجنبية

8-12-2018 | 16:51

المهندس يوسف رشدان القيادي بحزب مستقبل وطن

 

أحمد سعيد

أشاد المهندس يوسف رشدان القيادي بحزب مستقبل وطن ، بعقد مؤتمر الكوميسا في شرم الشيخ، مؤكدا أن تكرار عقد المؤتمرات العالمية في مصر يعكس المكانة المتميزة والاستقرار الذي حققه الرئيس السيسي منذ توليه مقاليد الحكم.


وأضاف أمين حزب مستقبل وطن مصر الجديدة في بيان له اليوم، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، اهتم منذ توليه الحكم بالبعد الإفريقي لمصر مع دول الجوار ودول حوض نهر النيل وكافة الدول الإفريقية، وعمل على توطيد العلاقات وتعزيز التعاون في العديد من المجالات وزيادة حجم التبادل التجاري، لافتا إلى أن الرئيس السيسي أعاد مصر إلى حضن إفريقيا بعد توتر العلاقات منذ محاولة اغتيال الرئيس الأسبق مبارك في ١٩٩٥.

وأكد أن منتدى "إفريقيا 2018"، الذي افتتح اليوم في شرم الشيخ يهدف إلى الترويج للاستثمار في إفريقيا باعتبار أن مصر هي البوابة الرئيسية للقارة، مشددا على أهمية استغلال تلك الملتقيات والتجمعات لتبني سياسة مصريه للتوسع الاستثماري في دول القارة اعتمادا على الاتفاقيات بين دول القارة الموقعة مثل الكوميسا وغيرها، وكذلك اعتمادا على طريق الحرير، وبالتالي فإن أمام مصر فرصة تاريخية للاستفادة من النجاحات السياسية ورسم سياسة استثمارية لمصلحة كافة دول القارة وترسخ العلاقات الاقتصاديه على أساس مصلحة كافة الأطراف.

وأوضح، أن حجم السوق الإفريقي يتجاوز المليار مستهلك، الأمر الذي يجعله من أكبر الأسواق نموًا على مستوى العالم، كما أن قدرته على جذب الاستثمارات واسعة جدًا، مضيفًا أن مصر خلال هذا المؤتمر تسعى من خلال وزارة الاستثمار إلى توضيح صورة استثمارية جديدة، الأمر الذي يستلزم تنوع أشكال التعاون الاستثماري بين الدول الإفريقية.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]