ندوة بمطروح تناقش الميراث في الشريعة الإسلامية

6-12-2018 | 17:42

مركز إعلام مطروح - ارشيفية

 

مطروح- عاطف المجعاوى

نظم مركز إعلام مطروح، ندوة عن "حقوق المرأة والميراث فى الشريعة الإسلامية"، اليوم الخميس، بالتعاون مع المعهد التكنولوجى العالى. 


وأكد الشيخ محمد حلمى، القائم بأعمال رئيس الإدارة المركزية، لمنطقة مطروح الأزهرية، أن المنهج الإسلامي يحفظ للمرأة حقوقها أكثر من البشر، ولكن التقصير فى التطبيق وليس فى المنهج.

وأضاف الشيخ كارم أنور، مدير إدارة التوجيه بمنطقة وعظ مطروح، أن الشبهات التي أثارها البعض حول ميراث المرأة، وادعائهم أن الإسلام قد هضم حقها حين فرض لها نصف ما فرض للذكر، ينمُّ عن جهل تام بأحكام وقواعد الميراث في الإسلام عامة، وميراث المرأة على وجه الخصوص. 

كما استعرض الشيخ رجب الوزيري، عضو القافلة الدعوية للأزهر الشريف، أوضاع المرأة وكيفية توريثها في المجتمعات ما قبل الإسلام، وعند بعض الأمم السابقة وفي باقي الديانات، موضحًا أن نظام الميراث عند اليهود يحرم الإناث من الميراث. 

وأشار الشيخ محمد السيد المرسى، عضو لجنة الفتوى بالأزهر الشريف، أن الذي تولى أمر تقسيم التركات في الإسلام هو الله تعالى وليس البشر، ولذا فإنه يتسم بالدقة والعدالة في التوزيع، مما يستحيل على البشر أن يهتدوا إليه لولا أن هداهم الله به.

تأتى الندوة فى خطة القوافل الدعوية، التي ينظمها الأزهر الشريف، لتصحيح المفاهيم لدى النشء والشباب.

الأكثر قراءة