ورشة عمل حول أحدث الطرق التشخيصية لسرطان الثدي بمستشفى جامعة الأزهر التخصصي

5-12-2018 | 19:47

الدكتور محمد المحرصاوى

 

شيماء عبد الهادي

أكد الدكتور محمد المحرصاوى، رئيس جامعة الأزهر، اهتمامه بالتدريب العملى، وفقًا لأحدث ما وصل إليه العلم فى شتى المجالات خاصة فى القطاع الطبى؛ لما له من تأثير مباشر على صحة الإنسان التى ينبغى الحفاظ عليها؛ باعتبارها أحد مقاصد الشريعة الغراء، وهو حفظ النفس، وانطلاقًا من الوعى بأن بناء قدرات الإنسان هى الركيزة الأساسية لأى تنمية حقيقية.


وقال، خلال ورشة عمل نظمها قسم الأشعة التشخيصية بكلية طب بنين الأزهر بالقاهرة على هامش المؤتمر السنوى الـ 24 لكلية الطب والتى عقدت بمستشفى الأزهر التخصصى لتدريب شباب الأطباء فى جمهورية مصر العربية والوطن العربي على كيفية الاكتشاف المبكر لسرطان الثدى، من خلال أحدث الطرق التشخيصية كفحص الماموجراف والفحص بالموجات فوق الصوتية والرنين المغناطيسى بهدف زيادة الوعى الطبى بين المواطنين بضرورة إجراء الفحوصات الطبية الدورية اللازمة؛ حفاظًا على لياقتهم الصحية، بما يجعلهم قادرين على أداء واجبهم فى خدمة وطنهم ومجتمعهم.

وشارك فى ورشة العمل كل من الدكتور أحمد سليم عميد الكلية والدكتور محمود صديق وكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث والدكتور مجدى الدهشان وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب والدكتور محمد عجاج مدير عام مستشفى جامعة الأزهر التخصصى. وحاضر خلال ورشة العمل الدكتور أحمد أبوالفتوح أستاذ الأشعة التشخيصية بكلية طب بنين الأزهر بالقاهرة.

الأكثر قراءة