عميد "سياسة واقتصاد القاهرة": الزيادة السكانية أخطر التحديات التي تواجه التنمية

5-12-2018 | 13:02

جامعة القاهرة

 

محمود سعد

قال الدكتور محمود السعيد، عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية ب جامعة القاهرة ، إن الزيادة السكانية تعد من أهم وأخطر التحديات التى تواجه التنمية بمختلف المجالات، وبالرغم من جهود الدولة إلا أن معدل النمو السكانى ما زال مرتفعا وهو ما يتطلب التعاون للمواجهة، مشيرا إلى أن نتائج التعداد السكانى الأخير تظهر ارتفاع معدلات النمو السكانى بشكل غير متوقع مقارنة بمعدل هذا النمو خلال الفترة من 1996 إلى 2006 مما يؤدى إلى التهام كل أشكال التنمية ويعود بمصر خطوات كثيرة للخلف.


وأضاف السعيد، خلال كلمته اليوم الأربعاء في مؤتمر "القضية السكانية فى مصر"، الذى ينظمه مركز البحوث والدراسات السياسية وحوار الثقافات بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، أن حصة مصر من المياه محدودة، وأن مصر دخلت مرحلة الفقر المائى ونقترب من الشح المائى إذا استمرت الزيادة السكانية على هذا النحو ويجب تكثيف جهود الدولة لوضع خطط تنموية عديدة لتشغيل الزيادة السكانية فى مختلف القطاعات وخاصة أن المجتمع المصرى شاب يبلغ نسبة الشباب فيه نصف المجتمع تقريبا.

وأشار السعيد، إلى أنه يجب التخطيط لكيفية وضع الأسس اللازمة للحد من الزيادة والتى تتعدى فكرة تنظيم الأسرة وحملات التوعية والاستعانة ببعض التجارب الدولية لمواجهة هذه المشكلة الكبيرة، مؤكدا أن النتائج أظهرت بطء انخفاض معدل الأمية الذى بلغ 25.8 % وانخفض منذ عام 2006 بنسبة 3% فقط فالمعدل يتباطئ وهو ما يعكس التباطؤ فى جهود محو الأمية وعلى رأسها التسرب من التعليم، موضحا أن معدلات الالتحاق بالتعليم ارتفعت إلا أن التسرب من التعليم ما زالت معدلاته مرتفعة أيضا.

وأوضح عميد الكلية، أن أكثر المحافظات التى وجدت فيها الأمية "المنيا وبنى سويف وأسيوط "لأنها أكثر مناطق الأمية التى تتركز فى صعيد مصر للربط بين الأمية والفقر، مبينا أنه على الحكومة أن تجدد إستراتيجيتها وتراجع برامجها التى تستهدف محو الأمية وفتح فصول لها فى جميع المحافظات ولوحظ فى التعداد انعدام وجود هذه الفصول فى بعض المحافظات المصرية.

ولفت السعيد، إلى أن النتائج تشير إلى أن هناك بعض النسب المرتبطة بالمرأة فنسبة الأمية بين الإناث فى مصر انخفضت من 37.3% إلى 30.3% وهذا يعنى أن مصر ستحتاج إلى 50 عاما للقضاء على الأمية إذا استمرت بنفس المسيرة ولابد أن توجه محو الأمية للإناث بشكل أكبر، مؤكدا أن هناك 111 ألف فتاة بعمر أقل من 18 سنة سبق لهن الزواج فى الزواج المبكر لما لهذه الظاهرة تأثيرات سلبية على المرأة المصرية.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]